نائب رئيس العدالة يكشف لـ UFM تفاصيل عدم استمرار البياوي

أوضح عبدالله العبدالله نائب رئيس نادي العدالة عبر UFM، أن التونسي ناصيف البياوي مدرب الفريق السابق، طلب منه عمل مخالصةٍ مالية، بعدما تم إيقاف النشاط الرياضي في مارس الماضي، بسببِ انتشار فايروس كورونا، وأنه في حال استئناف الدوري من عدمه، سيتم الحديث معه بخصوص إكماله للمشوار التدريبي، مشيراً إلى أن البياوي أكد بقاءه مع العدالة قبل صدور قرار استئناف الدوري بأسبوع، إلا أنه بعد ذلك رفض الاستمرار في قيادة الدفة الفنية بحجّة ضيق وقت الاعداد، واقتراب انتهاء عقود عدد من المحترفين، إضافةً لحرارة الطقس في المنطقة.

وأكد العبدالله أن إدارة النادي لم تكن تخطط للبحث عن مدرب، وأن قرار البياوي لخبط حسابات الإدارة، ما جعلها تفتح ملفاتٍ عديدة للبحث عن مدرب متوفر بالوقت الحالي.

وحول مشكلة الكهرباء في ملعب التدريب، بيّن عبدالله العبدالله أن مشكلة إنارة ملاعب التدريب بالنادي لا تزال قائمة، مشيراً إلى أن عدداً من الأندية رفضت خوض مباريات ودية بملعب العدالة، بسبب عدم توفر الكهرباء في إنارات الملعب، موضحاً أن الخلل استمر منذ نهاية الموسم، وأن وزارة الرياضة تابعت هذا الموضوع، وأن الوزارة أعنلت تكفلها بإصلاح الأضرار، والتي تكمن إيصال الكهرباء لأعمدة الإنارة.

وأشار عبدالله العبدالله إلى أن الفريق سيخوضُ أربع مبارياتٍ ودية على الملعب الرديف، وأن الإدارة تبذل قصارى جهدها لتوفير كافة المتطلبات للجهاز الفني الجديد، من أجل التحضير بشكل جيد.

وحول مستويات الفريق في منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، أكد العبدالله أن العدالة بدأ الموسم بشكل جيد، إلا أن قلة الخبرة في دوري المحترفين، تسبب بتراجع المستويات الفنية، وأدى لفقدان العديد من النقاط، ما جعل الفريق يقبع المرتبة الأخيرة. 

وبخصوص المدرب الجديد للفريق، أوضح عبدالله العبدالله  أن الإدارة سعت لإحضار مدرب يملك خلفية في الدوري السعودي، خاصةً وأنه خاض تجربتين مع نادي الفيصلي عامي 2014 و2017، وأن الظروف التي أتى فيها سابقاً، كانت مشابهة لوضع النادي حالياً، وساهم فيها بتحقيق نتائج إيجابية، مشيراً إلى أن المباريات المتبقية ستكون في غاية الصعوبة، وأن العدالة سيبذل المزيد من الجهد، من أجل البقاء في مصاف أندية دوري المحترفين.

وحول موضوع الأخطاء التحكيمية، أكد العبدالله تضرر النادي منها، مشيراً إلى أن الفريق فقد قرابة 12 نقطة في آخر 10 مواجهات بالدوري، رافضاً التشكيك بثقة الحكام في إدارة المباريات، إلا أن تقنية الفيديو المساعد كانت السبب في سلب نقاط الفريق.