الدرّاج ناصر بوهاني يحقق المركز الأول في المرحلة الرابعة من طواف السعودية 2020

ظفر الدرّاج ناصر بوهاني من فريق أركيا سامسيك الفرنسي بصدارة الترتيب العام، بزمن 14:34:49 بعد نهاية المرحلة الرابعة من ‫طواف السعودية 2020 للدراجات الهوائية، التي أقيمت اليوم الجمعة 7 فبراير 2020، في البطولة الدولية التي تقام في العاصمة الرياض، فيما جاء في المركز الثاني دراج فريق ماكلارين البحرين “بوهاس فيل” بزمن 14:34:51، وفي المركز الثالث حل روى كوستا من فريق تيرينجانو الإماراتي بزمن 14:34:54.

وعلى صعيد المرحلة الرابعة، فقد شهدت تنافسا كبيرا بين الدراجين نظرا لصعوبة المسار، حيث اضطر الدراجون لصعود القدية مرتين واحتاج ذلك منهم مجهودا بدنيا عاليا، حيث حصل على المركز الأول و”القميص الأخضر والأحمر ” الدراج ناصر بوهاني من فريق أركيا سامسيك الفرنسي بزمن 3:21:55، فيما حل في المركز الثاني الدراج نيكولي بينفازيو من فريق فالوني بروكسيلز الفرنسي بزمن 3:21:55 ، وجاء في المركز الثالث الدراج يفقني قدش من فريق أستانا برو تيم الكازاخستاني بزمن 3:21:55. كما حصل على جائزة أفضل دراج شاب اللاعب “لورانس أندريس” من فريق رويال ريدينيز، وكذلك “القميص الأبيض”، وحصل الدراج جويل نيكولا من فريق كاجا رورل سيغوروس آر جي أي الإسباني على “القميص المنقط”.

وكانت المرحلة الرابعة من طواف السعودية 2020 قد بدأت من منتزه وادي نمار إلى جامعة الملك سعود بمحافظة المزاحمية، بمسافة 137كم، على أن تختتم البطولة غداً السبت بالمرحلة الخامسة والأخيرة التي تبلغ مسافتها 144كم، وستنطلق من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، على أن يكون قصر المصمك التاريخي في قلب العاصمة الرياض نقطة نهاية مراحل الطواف.

يذكر أن عدد المشاركين في هذا السباق 126 دراجاً عالمياً يمثلون 18 فريقاً من مختلف دول العالم، يتنافسون على خمس مراحل بمسافة إجمالية تبلغ 755 كم ،‪ بتنظيم من الهيئة العامة للرياضة ممثلة بالاتحاد السعودي للدراجات، ويقام هذا الحدث العالمي الكبير تحت مظلة الاتحاد الدولي للدراجات، وضمن المبادرات التي تندرج تحت برنامج “جودة الحياة‪‪”.

الإعلام الأجنبي يشيد بالتنظيم

يغطي أكثر من 25 إعلامياً أجنبياً سباق طواف السعودية، حيث أوضح الإعلامي الفرنسي فلوريان، أن السعودية نجحت في تنظيم سباق طواف السعودية من خلال إدارة السباق باحترافية عالية وتسهيل مهمة المتسابقين طوال المراحل الأربع الماضية.

فيما بين زميله توماس أنه رغم حرارة الأجواء التي عاشها المتسابقون في اليوم الرابع، إلا أن وجود الرياح ساعد المتسابقين على إنهاء مهمتهم بنجاح تام، مبيناً أن السعودية تتمتع بمناظر جميلة وتضاريس رائعة، استمتع بمشاهدتها جميع الحاضرين لتغطية السباق من مختلف دول العالم.

أهالي المزاحمية يشجعون المتسابقين

تابع أهالي محافظة المزاحمية سباق طواف السعودية، والذي شهد في يومه الرابع مرحلة الختام من أمام مقر جامعة الملك سعود “فرع المزاحمية”.

وحضر أهالي المحافظة لمتابعة مراحل السباق، حيث شجعوا المتسابقين أمام خط النهاية، كما حرصوا على التقاط الصور التذكارية لمراحل التتويج ومع المتسابقين، مبدين سعادتهم بأن تكون محافظتهم ضمن المناطق التي حظيت باحتضان إحدى مراحل السباق العالمي.

سباق مصاحب لطلاب المدارس

احتضنت المرحلة الرابعة التي أقيمت بين منطقتي منتزه وادي نمار وجامعة الملك سعود في المزاحمية، سباقا مصاحبا جمع عددا من طلاب المدارس.

وأقيم السباق في المحطة الأخيرة من السباق على مسافة 500 متر، حيث شهد تنافسا مثيرا وسط تشجيع من أهالي المشاركين، الذين حضروا لتشجيع أبنائهم.

وتأتي إقامة السباق لإكساب المشاركين من صغار السن خبرة بناءة من خلال المشاركة في حدث عالمي مثل طواف السعودية.

جهود كبيرة للجهات الأمنية في تنظيم السباق

بذلت الجهات الأمنية كافة إضافة إلى فرق أمن جامعة الملك سعود في المزاحمية جهوداً كبيرة من أجل تسهيل مهمة المشاركين والمنظمين والإعلاميين.

ونظم موظفو الأمن المنطقة المحيطة بالمرحلة الأخيرة من السباق، حيث ساهمت جهودهم في تنظيم حركة السير بشكل كبير وفعال، كما جهز الموظفون التابعون للجامعة مواقف الجامعة لكافة المنظمين والضيوف، ما سهل من إمكانية دخولهم وخروجهم لمتابعة المرحلة الأخيرة من سباق اليوم الرابع.