راموس: التحدث باستمرار عن مصير زيدان أصبح أمرًا مزعجًا للجميع

أكد قائد نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، سيرخيو راموس، اليوم الاثنين أن معايير التقييم في كرة القدم تختلف بالنسبة لبعض اللاعبين والمدربين، في إشارة منه إلى الضغوط الكبيرة التي يتعرض لها مدرب الفريق، الفرنسي زين الدين زيدان، بعد خسارة النادي الملكي مؤخرا في بطولة الدوري الإسباني “الليجا” أمام مايوركا.

وقال راموس في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم قبل مباراة ريال مدريد غدا الثلاثاء أمام جالاتا سراي التركي في بطولة دوري أبطال أوروبا: “معايير التقييم في كرة القدم تكون مختلفة بالنسبة لبعض اللاعبين والمدربين، قد يكون من السهل أن نقول أن زيزو (زيدان) سيكون مدرب الفريق حتى نهاية الموسم، فلن تكون هناك تكهنات بعد ذلك، ولكن كرة القدم ترتبط بالنتائج والمدرب يعتمد على هذا الأمر، إذا ظللنا نتحدث في كل يوم عن المدرب في كل مرة يتعادل أو يخسر فيها فهذا سيكون أمرا غير مريح بالنسبة له وللنادي وللاعبين”.

وردا على سؤال عما إذا كان هناك احتمالية لعودة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لقيادة ريال مدريد مرة أخرى: “نفكر فقط في تحقيق الفوز غدا، ولن نذهب إلى ما هو أبعد مما يظهره الأخرون لنا”.

واستطرد قائلا: “العودة للتحدث عن المدرب الذي قد يشغل مقعد المدير الفني في ريال مدريد أصبح أمرا مزعجا بعض الشيء”.

وتابع: “لا نفكر في إذا ما كان زيزو سيستمر أو لا، فقط نفكر في الفوز غدا، سيكون لدينا متسع من الوقت للتحدث عن استمرار المدرب أو رحيله، أتمنى أن نخرج بنتيجة جيدة وألا نحتاج إلى هذا الحديث، زيدان يستحق الاحترام نظرا لكل ما قدمه لريال مدريد، وليس التحدث عنه في كل مرة نخسر أو نتعادل فيها”.

وأكد راموس أن جميع لاعبي ريال مدريد يدعمون زيدان حتى النهاية، بغض النظر عن مصير المدرب الفرنسي الذي أصبح تحيطه الشكوك بسبب تراجع نتائج الفريق في الفترة الأخيرة.

وأوضح راموس قائلا: “يجب علينا أن نقوم بهذا لإعطاء صورة دائمة تدلل على أننا فريق متحد ويثق في مدربه”.

وأكمل: “كنا نتطلع لأن تكون النتائج مغايرة، ولكن ريال مدريد دائما ما يعود، والطريقة الوحيدة لتحقيق هذا الأمر هو التمسك بالوحدة”.