حملة دعائية شرسة مناهضة لبوجبا داخل مانشستر يونايتد

كشفت وسائل الإعلام البريطانية اليوم الأربعاء، أن الحملة العدائية الموجهة ضد اللاعب الفرنسي بول بوجبا، نجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، تزداد شراسة يوما تلو أخر.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية اليوم أنه بعد تعرض بوجبا لتهديدات بالقتل عقب إخفاقه في تنفيذ ركلة جزاء أمام ولفرهامبتون في الدوري الإنجليزي، بدأت الآن بعض الملصقات التي تحمل عبارات عدائية ضد نجم المنتخب الفرنسي تظهر داخل مركز تدريبات مانشستر يونايتد “كارينجتون”.

وكان النادي الإنجليزي قد وضع لافتة قبل أسبوعين داخل مقر تدريباته أوضح من خلالها للجماهير أنه غير مسموح للاعبين بالتوقف والتوقيع على “أوتوجراف” وذلك بسبب مخاطر الطريق.

ولكن “ذا صن” نشرت اليوم صورة لافتة من داخل مركز تدريبات كارينجتون تحمل عبارة “إلى الخارج يا بوجبا”.

ولا يزال اللاعب الفرنسي، قبل ستة أيام فقط على غلق موسم الانتقالات الصيفية لأبوابه، هدفا لمواطنه زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني، الذي لم يفقد الأمل في ضم اللاعب لدعم وسط ملعب فريقه.