إصابة دي روسي تزيد من مشاكل إيطاليا قبل موقعة الأوروغواي

 

ازدادت مشاكل المنتخب الايطالي الذي مني امس الجمعة بهزيمة لم تكن في الحسبان امام كوستاريكا (صفر-1)، وذلك لانه قد يفتقد لاعب وسطه دانييلي دي روسي في مباراته المصيرية ضد الاوروغواي الثلاثاء المقبل في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لمونديال 2014.
وتعرض دي روسي لاصابة في ربلة ساقه اليمنى خلال لقاء الخميس ما سيضطره الى الخضوع للفحوصات التي ستعرف نتائجها في وقت لاحق من اليوم السبت بحسب ما كشف طبيب المنتخب انريكو كاستيلاتشي.

وسيشكل غياب دي روسي ضربة للمنتخب الايطالي خصوصا انه يعتبر ركيزة اساسية في تشكيلة المدرب تشيزاري برانديلي الساعي الى تعويض الايطاليين عما اختبروه قبل اربعة اعوام في جنوب افريقيا حين تنازلوا عن اللقب العالمي بخروجهم من الدور الاول.

ومن المؤكد ان مهمة الايطاليين الذين يحتاجون الى التعادل لضمان تأهلهم، لن تكون سهلة في وجه اندفاع الاوروغواي التي عوضت سقوطها في الجولة الاولى امام كوستاريكا (1-3) بفوزها على انكلترا بفضل ثنائية من هداف الدوري الانكليزي الممتاز وليفربول لويس سواريز.

 

وكانت ايطاليا استهلت مشوارها بقوة بعد فوزها على انكلترا 2-1، لكنها اصبحت مطالبة الان بتجنب الهزيمة امام الاوروغواي لكي تضمن تأهلها الى الدور الثاني مع كوستاريكا التي حجزت البطاقة الاولى امس الجمعة وتسببت في الوقت ذاته باقصاء انكلترا، منافستها في الجولة الاخيرة.