مدرب الجزائر: الجوائز الفردية لا تهمني كثيرا وأتطلع إلى التتويج بكأس أفريقيا

قال جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم إنه لا يهتم كثيرا بالجوائز الفردية، وإنما يتطلع إلى مواصلة المشوار وقيادة الفريق نحو منصة التتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية 2019 المقامة في مصر حتى 19 تموز/يوليو.

ويتأهب المنتخب الجزائري(محاربو الصحراء) لمواجهة نظيره الغيني غدا الأحد على ملعب استاد الدفاع الجوي، ضمن منافسات دور الستة عشر بالبطولة الأفريقية.

وقال بلماضي ،في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم للحديث عن المباراة “المباراة أمام غينيا ستكون شبيهة بنهائي مصغر، سنخوض مباراة إقصائية، إما أن تفوز فيها وتواصل أو تخسر وتعود للديار، وهذا ما قلته للاعبين. صحيح أننا حققنا العلامة الكاملة في الدور الأول الذي كان أشبه بالبطولة، لكننا الآن ندخل منافسة جديدة.”

وأضاف في إشارة إلى خروج المنتخب المغربي بالهزيمة أمام بنين بضربات الجزاء الترجيحية أمس الجمعة “لست بحاجة إلى درس المغرب الذي خرج من البطولة أمام بنين، كل يوم نعمل من أجل الاقتراب من الهدف. ركزنا في تحضيراتنا على الجانب النفسي، فضلا عن الجوانب الأخرى التي حضرنا بها للمباريات السابقة أمام كينيا والسنغال وتنزانيا”.

وتابع “لا أكترث كثيرا بفوزي بجائزة أفضل مدرب في الدور الأول أو اختيار الجزائر كأفضل منتخب أو جائزة أفضل لاعب. الجوائز الفردية لا تهمني كثيرا، ما يهمني هو ثبات اللاعبين والجاهزية.”

وأكد بلماضي على صعوبة المباراة أمام غينيا، مشيرا إلى أنه في حالة خسارة منتخب بلاده غدا، فإن ذلك يعود لقوة منتخب غينيا وليس لسبب آخر.

وأشار مدرب الجزائر إلى أنه يأمل في تكرار إنجازه مع المنتخب القطري عندما قاده للفوز على السعودية والتتويج بكأس الخليج، معترفا بأنه يمتلك حاليا نفس الشعور ويتطلع للتتويج بكأس أمم أفريقيا.

يشار إلى أن الجزائر فازت في عام 1990 ببطولة الأمم الأفريقية عندما استضافتها على ارضها.