إيمري: الفوز بلقب الدوري الأوروبي أهم من التأهل لدوري الأبطال

أكد الإسباني يوناي إيمري المدير الفني لفريق ارسنال الإنجليزي اليوم الثلاثاء ان تركيز فريقه الرئيسي في نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم غدًا الأربعاء، سيكون الفوز بالكأس وليس التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

ويواجه ارسنال مواطنه تشيلسي في مدينة باكو عاصمة أذربيجان، ويتطلع إيمري لحصد الكأس في موسمه الأول مع أرسنال.

وسيضمن الفوز بالدوري الأوروبي، مقعدًا لأرسنال في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد أن خسر الفريق التأهل التلقائي إلى البطولة بعد أن احتل المركز الخامس في الدوري الإنجليزي.

وكانت العودة إلى المنافسة الأوروبية الأكبر، هي هدف الموسم بالنسبة لأرسنال، لكن إيمري قال خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، اليوم الثلاثاء، أن الأولوية هي الفوز بالمباراة وتحقيق اللقب.

و أضاف: “يتعين على اللاعبين أن يعرفوا أن هذا لقب خاص، نحتاج إلى أن يبذل الجميع قصارى جهدهم على أرض الملعب.”

وواصل: “بالنسبة لنا ، الهدف الأول هو اللقب ، بعد ذلك التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، لقد قاتلنا في طريق التأهل، ونريد أن نظهر ما يمكننا القيام به “.

وكان إيمري فاز باللقب ثلاث مرات كمدرب لإشبيلية الإسباني، أعوام 2014 و2015 و2016

و يلعب آرسنال في البطولة للموسم الثاني على التوالي بعد أن أنهى سلسلة استمرت 19 عامًا متتاليًا في دوري الأبطال.

وقال لاعب خط الوسط السويسري جرانيت تشاكا: نشارك للموسم الثاني على التوالي في الدوري الأوروبي، لكن ناد مثل أرسنال يجب أن يكون في دوري أبطال أوروبا.”

وأضاف: “اعتقدت أننا نستحق إنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى و لم نفعل ، لكن هناك فرصة أخرى. “

وسيلعب الحارس التشيكي بيتر تشيك مباراته الأخيرة في عالم كرة القدم، وهو الذي أمضى 11 موسمًا في تشيلسي قبل انضمامه إلى أرسنال عام 2015.

وشارك تشيك في جميع مباريات أرسنال في مرحلة خروج المغلوب ، ولكن إيمري لم يقل ما إذا كان وجوده كأساسي سيستمر في المباراة النهائية.

وقال إيمري: “تشيك لاعب رائع ، و رجل عظيم”.

واختتم: “أريد أن أفعل شيئًا مهمًا معه في اللحظة الأخيرة من حياته المهنية، سواء كان سيشارك أم لا.”.