تشيلسي يهزم واتفورد بثلاثية ويقفز للمركز الثالث بالدوري الإنجليزي

استغل فريق تشيلسي تعثر توتنهام أمس وانتزع المركز الثالث بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه على واتفورد 3 / صفر، اليوم الأحد، في المرحلة السابعة والثلاثين، قبل الأخيرة، من المسابقة، والتي شهدت أيضا تعادل مانشستر يونايتد مع مضيفه هيديرسفيلد 1/1 ،وأرسنال مع برايتون بذات النتيجة.

وسجل أهداف تشيلسي روبن لوفتوس تشيك في الدقيقة 48 وديفيد لويز في الدقيقة 51 وجونزالو هيجواين في الدقيقة 75.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 71 نقطة ليقفز للمركز الثالث، مستغلا سقوط توتنهام أمس السبت في فخ الخسارة صفر / 1 أمام بورنموث.

في المقابل، توقف رصيد واتفورد عند 50 نقطة في المركز العاشر.

يذكر أن هذا الفوز هو الحادي والعشرين لتشيلسي في الدوري هذا الموسم، مقابل الخسارة في ثماني مباريات والتعادل في مثلها.

فيما تعد هذه الخسارة هي الخامسة عشر لواتفورد في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في 14 مباراة والتعادل في ثماني.

وفرض تشيلسي سيطرته على مجريات اللعب في الشوط الأول وأهدر لاعبوه العديد من الفرص أمام المرمى، في الوقت نفسه اعتمد لاعبي واتفورد على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة ولكن كلاهما فشلا في هز الشباك خلال مجريات هذا الشوط.

وفي بداية الشوط الثاني، واصل فريق تشيلسي سيطرته على مجريات اللعب وتمكن من خلق ثغرة في دفاع واتفورد من الناحية اليمنى، حيث استطاع من خلال هذه الثغرة تسجيل أهدافه الثلاثة.

وجاء الهدف الأول لتشيلسي عندما مرر إدين هازارد كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها روبن لوفتوس تشيك وقابلها بضربة رأس قوية إلى داخل المرمى.

فيما جاء الهدف الثاني عندما لعبت ركلة ركنية من الناحية اليمنى انقض عليها ديفيد لويز وقابلها بضربة رأس قوية إلى داخل المرمى.

وجاء الهدف الثالث عن طريق جونزالو هيجواين في الدقيقة 75 عندما مرر بيدرو رودريجيز تمريرة بينية إلى جونزالو هيجواين داخل منطقة جزاء واتفورد من الناحية اليمنى ليسدد كرة أرضية لحظة خروج بن فوستر من مرماه إلى داخل المرمى.

وبعد الأهداف الثلاثة، تراجع تشيلسي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وهو ما جعل فريق واتفورد يهاجم بحثا عن تسجيل هدف شرفي.

وفي الدقيقة 83لعب روبرتو بيريرا ركلة حرة من الناحية اليسري إلى داخل منطقة حزاء تشيلسي لتصطدم بالقائم الأيسر وترتد إلى اسحاق سوكسيس لتصطدم بجسد زميله اندري جراي وتعانق الشباك غير ان الحكم الغى الهدف بداعي التسلل.

وفي المباراة الثانية، فشل مانشستر يونايتد في حجز مقعد مؤهل للعب بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعد سقوطه في فخ التعادل 1/1 أمام مضيفه هيديرسفيلد تاون.

وتقدم مانشستر يونايتد بهدف سجله سكوت مكتوميناي في الدقيقة الثامنة وتعادل إسحاق مبينزا لهيديرسفيلد تاون في الدقيقة 60.

وجاء هدف التقدم لمانشستر يونايتد عندما استلم مكتوميناي الكرة على حدود منطقة جزاء هيديرسفيلد تاون ليدخل بها منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة رائعة عانقت الشباك.

فيما جاء هدف هيديرسفيلد تاون عندما لعبت تمريرة طولية إلى مبينزا ليصبح على إثرها منفردا بالحارس ديفيد دي خيا ليضع الكرة على يساره.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 66 نقطة في المركز السادس بفارق أربع نقاط خلف توتنهام، صاحب المركز الرابع، ولكنه ضمن اللعب في الدوري الأوروبي الموسم المقبل سواء من دور المجموعات مباشرة أو من الدور التمهيدي.

وفي المقابل رفع هيديرسفيلد تاون رصيده إلى 15 نقطة في المركز العشرين الأخير ،علما بانه كان هبط إلى دوري الدرجة الأولى.

وفي المباراة الثالثة، فشل أرسنال في الحفاظ على تقدمه بهدف وتعادل مع ضيفه برايتون 1 / 1.

وتقدم أرسنال بهدف سجله بيير إيمريك أوباميانج في الدقيقة التاسعة من ركلة جزاء، ثم تعادل برايتون عن طريق جلين موراي في الدقيقة 61 من ركلة جزاء.

ورفع أرسنال رصيده إلى 67 نقطة في المركز الخامس، كما رفع برايتون رصيده إلى 36 نقطة في المركز السابع عشر.