الاتحاد السعودي يعقد جمعيته العمومية غير العادية

صادقت الجمعية العمومية للاتحاد السعودي لكرة القدم على إعادة تشكيل غرفة فض المنازعات برئاسة الدكتور عبدالرحمن العبدالكريم ولجنة الاستئناف في الاتحاد السعودي برئاسة الدكتور محمد باصم، بالإضافة إلى تعيين أحمد الراشد وحمزة إدريس في عضوية مجلس إدارة الاتحاد، في الوقت الذي رفضت فيه المصادقة على إعادة تشكيل لجنة الانضباط والأخلاق برئاسة الدكتور أيمن الرفاعي.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية الغير عادية التي عقدت ظهر اليوم الاثنين في القاعة الكبرى بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالرياض.

ووافق الأعضاء خلال الاجتماع الذي ترأسه رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لؤي السبيعي، على تعيين أعضاء لجنتي الانتخابات والاستئناف الانتخابية وذلك بناءً على اقتراح مجلس الإدارة، حيث تم تعيين بندر الحميداني رئيسًا للجنة الانتخابات وعضوية بدر المعجل، وعبدالعزيز الرشود، وعبدالعزيز الفضلي، كما وافقوا على تعيين ناصر الصقير رئيسًا للجنة الاستئناف الانتخابية، وعضوية نايف الجارالله وخالد الرميان.

وكان الاجتماع قد بدأ بكلمة لرئيس مجلس الإدارة لؤي السبيعي رحب فيها بالحضور، مؤكدًا بأن الموسم الرياضي يمضي بنجاح نحو العد التنازلي لنهايته.

وقال: “لقد شهدنا واحدة من أقوى النسخ للدوري السعودي طوال تاريخه الذي يمتد لأربعة عقود، بما حمل من اسم كبير تمثل في اسم ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وما شهده من منافسة شديدة على كافة المراكز، بمشاركة نخبة من المحترفين الأجانب المميزين، والحكام من أصحاب الكفاءة العالية، والتي ما كانت لتكون لولا الدعم السخي من سموه حفظه الله”.

 وأضاف:”إننا إذ نسعد بهذه النسخة الاستثنائية لبطولة الدوري، فإن سعادتنا تبلغ ذروتها ونحن نقترب من تشريف سيدي خادم الحرمين الشريفين للرياضيين برعايته العرس الكروي السنوي في المباراة النهائية لكأس خادم الحرمين الشريفين.. أغلى الكؤوس وفخرها جميعاً”

وشدد السبيعي على أن مصلحة الكرة السعودية كانت هي هاجس مجلس الإدارة، مشيرًا إلى أنهم سعوا لأن تكون المرحلة الراهنة على صعوبتها مرحلة عمل دؤوب، وليس مجرد مرحلة انتقالية.