ليفربول يعلق آماله على خبرة كلوب في مواجهة بايرن

عندما يستضيف ليفربول الإنجليزي فريق بايرن ميونخ الألماني غدا الثلاثاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، سيكون الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول على موعد مع مواجهة اعتادها كثيرا.

ويعود كلوب إلى المواجهة مع منافس عنيد طالما نجح في إزعاجه بل إنه تفوق أكثر من مرة على بايرن عندما كان مديرا فنيا لبوروسيا دورتموند الألماني.

وفيما قطع بايرن شوطا كبيرا في مرحلة تعافيه من العروض المهتزة والنتائج الهزيلة التي سيطرت عليه في بداية الموسم ، سيكون على الفريق البافاري أن يواجه تحديا صعبا ومثيرا أمام خصم عنيد يعرف عنه الكثير.

وتمثل المباراة غدا مواجهة بين عملاقين لكل منهما صولاته وجولاته وإنجازاته على الساحة الأوروبية.

ولكنها تمثل مواجهة من نوع خاص أيضا بين كلوب وبايرن علما بأنهما التقيا 29 مرة سابقة خلال عمل كلوب بتدريب ماينز وبوروسيا دورتموند.

وبعد إجراء قرعة الدور الثاني في كانون أول/ديسمبر الماضي ، قال كلوب : “بالنسبة لي ، من الجيد أن أسافر إلى ألمانيا… أعلم الكثير بالطبع عن الكرة الألمانية أكثر من أي دوري آخر. ولكن هذا لا يصنع فارقا كبيرا”.

وأضاف : “في النهاية ، على اللاعبين حسم المباراة على أرضية الملعب. لنخوض المواجهة ونحاول”.

وخلال مسيرته التدريبية ، كان نادي بايرن هو أكثر الأندية التي واجهها كلوب كما كانت خسائره أمام بايرن أقل من انتصاراته حيث كان لكلوب ذكريات سعيدة عديدة في مواجهة الفريق البافاري.

وقاد كلوب فريق دورتموند للفوز بلقب الدوري الألماني (بوندسليجا) في موسمين متتاليين عامي 2011 و2012 وحقق الفوز على بايرن خمس مرات في نفس الموسمين وكان أحد هذه الانتصارات عندما تغلب عليه 5 / 2 في نهائي كأس ألمانيا.

ولكن بايرن ثأر بشكل ما عندما فاز 2 / 1 على دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013 كما تفوق بايرن على دورتموند في السنوات الأخيرة واحتكر لقب البوندسليجا في المواسم الستة الماضية.

وقال كلوب : “بايرن أحرز لقب البوندسليجا ست مرات متتالية وهو أمر ليس سهلا كما أنه وصل لدور الثمانية وللمربع الذهبي وللنهائي لدوري الأبطال الأوروبي مرارا في السنوات العشر الأخيرة”.

وأضاف : “هذا يكشف مدى إمكانيات الفريق”.

ولن يكون كلوب هو الوحيد في معسكر ليفربول الذي يجدد اللقاء مع بايرن حيث يوجد أيضا لاعب الوسط السويسري شيردان شاكيري الذي قضى بعض الوقت في صفوف بايرن وكان على مقاعد البدلاء في النهائي الأوروبي عام 2013 لكنه يسطع حاليا في صفوف ليفربول.

وتحقق لشاكيري ما أراد حيث كان يتمنى وقوع الفريقين سويا في البطولة الأوروبية.

وصرح اللاعب ، على موقع ليفربول بالانترنت ، قائلا : “كنت سعيدا للغاية لأنني أردت اللعب أمام بايرن ميونخ وأمام فريقي القديم وزملائي السابقين… كنت في صفوف بايرن قبل عامين ونصف العام وكانت فترة رائعة لي مع الفريق. فزنا بالعديد من الألقاب ومنها لقب دوري الأبطال. كان لدينا أفضل فريق لبايرن ميونخ”.

وأضاف : “لدي العديد من الذكريات الرائعة هناك. لن أنسى هذه الذكريات أبدا”.

وحصل ليفربول على فرصة جيدة للراحة قبل هذه المباراة نظرا لعدم مشاركته في فعاليات الدور الخامس (دور الستة عشر) بكأس الاتحاد الإنجليزي هذا الأسبوع نظرا لخروجه مبكرا من البطولة.

وقضى الفريق بعض الوقت في إسبانيا الأسبوع الماضي حيث اعتبر كلوب هذه الفترة معسكرا ناجحا في طقس أفضل.

والآن ، يحتاج ليفربول إلى تحقيق نتيجة حاسمة إذا أراد خوض مباراة الإياب على ملعب بايرن الشهر المقبل بأعصاب هادئة.

وقال كلوب : “سنواجه بايرن بكل ما نملك من قوة غدا. أتطلع بالفعل لهذه المواجهة… ستكون أجواء رائعة”.