ويست هام يفتح تحقيقا في اتهامات بالإساءة العنصرية ضد المصري محمد صلاح

فتح نادي ويستهام تحقيقا اليوم الأربعاء ،في مزاعم بارتكاب جماهيره لانتهاكات عنصرية ضد النجم الدولي المصري محمد صلاح جناح فريق ليفربول، خلال مباراة الفريقين ببطولة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم التي انتهت بالتعادل 1 / 1 ضمن المرحلة الخامسة والعشرين للمسابقة أول أمس الاثنين.

وخلال مقطع فيديو تم نشره على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي تم سماع أحد مشجعي ويستهام وهو يهتف بعبارات عنصرية ضد صلاح، حينما ذهب اللاعب المصري لتنفيذ ركلة ركنية.

وذكر ويستهام في بيان نشره اليوم الأربعاء ، إن لديه “سياسة عدم التسامح مطلقا تجاه أي شكل من أشكال السلوك العنيف أو المسيء”.

وشدد النادي اللندني “نحن نادي كرة قدم شامل. أي شخص يثبت إدانته بارتكاب هذا الانتهاك العنصري سيتم تمرير بياناته الخاصة إلى الشرطة، وسيواجه حظرا مدى الحياة من ملعب لندن”.

أضاف ويستهام في بيانه “لا يوجد مكان لهذا النوع من السلوك في ملعبنا”.

وكتب مستخدم موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، الذي قام بنشر هذا المقطع “شعرت بالاشمئزاز مما سمعته. مثل هؤلاء الأشخاص لا يستحقون مكانا في مجتمعنا، ناهيك عن مباريات كرة القدم”.

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن شرطة العاصمة على علم بالحادث، وتقوم بتحقيقاتها حاليا.

من جانبها، أشارت منظمة “كيك إت آوت” البريطانية لمناهضة التمييز في بيان “نشعر بالفزع من رؤية حادثة تمييز أخرى بارزة في كرة القدم الانجليزية ، هذه المرة شريط فيديو لإساءة معاملة مشينة ضد المسلمين تستهدف محمد صلاح من جانب أحد جماهير ويستهام”.

وأضاف البيان “يسرنا أن المسؤولين في ويستهام أعربوا عن عزمهم تحديد هذا المشجع، واتخاذ إجراءات صارمة تجاهه . هذا النوع من السلوك غير مقبول ويتعين مواجهته بسرعة وحزم”.

وبات صلاح أحدث ضحايا الانتهاكات العنصرية، التي يتعرض لها لاعبو الدوري الانجليزي في الموسم الحالي.

في شهر كانون ثان/يناير الماضي، تم إلقاء القبض على ثلاثة أفراد بتهمة ارتكاب جرائم عنصرية خلال مباراة تشيلسي وتوتنهام في الدور قبل النهائي لبطولة كأس رابطة الأندية المحترفة على ملعب (ويمبلي) العريق بالعاصمة البريطانية.

وافتتح تحقيقان آخران في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي شملا مشجعي تشيلسي، أحدهما لحادثة وقعت خلال مباراة في بطولة الدوري الأوروبي في المجر، والأخرى بسبب تعرض اللاعب الأسمر رحيم ستيرلينج مهاجم مانشستر سيتي لإساءة عنصرية من مشجعي الفريق الأزرق، خلال مباراة الفريقين ببطولة الدوري التي جرت بملعب (ستامفورد بريدج) معقل الفريق اللندني.

يذكر أن محمد صلاح، الفائز بجائزة أفضل لاعب في انجلترا الموسم الماضي، يتربع حاليا على صدارة ترتيب هدافي الدوري الانجليزي برصيد 16 هدفا، متفوقا بفارق هدف على أقرب ملاحقيه الجابوني الدولي بيير إيميريك أوباميانج مهاجم أرسنال، علما بأنه توج مؤخرا بجائزة أفضل لاعب ببطولة الدوري عن الشهر الماضي من قبل رابطة اللاعبين المحترفين.

Leave a Reply