بيتزي: تركنا المباريات الماضية خلف ظهرنا وجاهزون لمواجهة اليابان

أكد المدير الفني للمنتخب الوطني الأول خوان أنطونيو بيتزي جاهزية فريقه لخوض مواجهة منتخب اليابان غدًا في دور الثمن نهائي من كأس آسيا 2019.

وأوضح بيتزي خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد عصر اليوم الأحد في قاعة المؤتمرات في استاد الشارقة أن طموحه عالٍ في تجاوز دور الثمن نهائي وأن يصل المنتخب الوطني إلى أبعد نقطة ممكنة، مبينًا أنهم سيواجهون منتخب قوي طموحه تحقيق اللقب.

وقال: “لدي فريق رائع، ومجموع مميزة من اللاعبين، أثق بهم تمامًا، مباراة اليابان لن تكن سهلة ولكن نطمح أن نقدم مستوى مميز ونحقق الفوز”.

وأشار لاعب الوسط يحيى الشهري جاهزيتهم للمباراة، معتبرًا أنهم نجحوا في تجاوز المباراة السابقة بكل تفاصيلها، ودخولهم أجواء مباراة الغد.

وأكد الشهري أن المنتخب الياباني من المنتخبات القوية والمرشحة لتحقيق اللقب الآسيوي، وأنهم كلاعبين مستعدون جيدًا للمباراة، نحن من أقوى المنتخبات وكل فريق سيلعب معنا سيحترمنا كثيرًا ونأمل في أن نحقق طموحات الشارع الرياضي.

وجدد لاعب الوسط يحيى الشهري دعوته لجماهير الأخضر بالدعم والمساندة، مشيدًا بالدور الذي لعبوه خلال مباريات الدور الأول، مقدمًا شكره للجماهير الخليجية التي دعمت الأخضر خلال مشواره الآسيوي.

وعاود خوان بيتزي حديثه عن مباراة الغد، مشيرًا أن جميع لاعبي الفريق جاهزين بعد تعافي عدد من اللاعبين من الإصابات، وعودة اللاعب سالم الدوسري بعد الإيقاف الذي تعرّض له في مباراة لبنان.

وقال: “استطعت تحسين الجو بعد خسارة المباراة الأخيرة، وما حصل في المباراة الماضية هو ماضٍ وانتهى وتركناه خلف ظهورنا، وأمامنا مباراة مهمة نعتبرها بالنسبة لنا حياة أو موت”.

وأثنى المدير الفني للمنتخب الوطني على جميع لاعبي الأخضر، موضحًا أنهم على قدر عالٍ من الجاهزية، فالفريق عندما يشارك في بطولة كبيرة يجب أن يكون جميع اللاعبين على قدر واحد من الجاهزية وهو الأمر الذي يكون عليه المنتخب الآن.

ولم يخف خوان بيتزي ترشيحه لمنتخب اليابان تحقيقه لقب البطولة، خاصة وأنه يمتلك لاعبين مميزين وأغلب عناصره محترفة في الدوريات الأوروبية، لافتًا إلى أن مباراة الغد متساوية الفرص وجميع الاحتمالات مطروحة.