مانشستر يونايتد الإنجليزي ينهي علاقته بمورينيو بعد عامين ونصف العام على توليه المسؤولية

(د ب أ)- أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الثلاثاء أن البرتغالي جوزيه مورينيو /55 عاما/ ترك منصب المدير الفني للفريق.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس في الدوري الإنجليزي حاليا بفارق 11 نقطة عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل وبفارق 19 نقطة عن ليفربول المتصدر والذي تغلب على مانشستر يونايتد 3 / 1 مطلع هذا الأسبوع.

وكان مورينيو تولى تدريب الفريق في 2016 لكنه فشل في قيادة الفريق للمنافسة بقوة على اللقب المحلي رغم الفوز معه بلقبي الدوري الأوروبي وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية في موسمه الأول مع الفريق.

وأوضح مانشستر يونايتد ، في بيان مقتضب ، أنه سيسند المهمة لمدرب مؤقت للإشراف على الفريق حتى نهاية الموسم لحين البحث عن مدرب جديد للفريق.

وأشارت شبكة “سكاي سبورتس” إلى أن مايكل كاريك المدرب المساعد للفريق سيتولى الإشراف على الفريق لحين التعاقد مع هذا المدرب المؤقت في غضون ال48 ساعة المقبلة.

وأوضحت تقارير صحفية أخرى أن الفرنسي لوران بلان المدير الفني السابق لكل من بوردو وباريس سان جيرمان والمنتخب الفرنسي هو المرشح الأقوى لتولى المهمة المؤقتة فيما يبرز مواطنه زين الدين زيدان المدير الفني الأسبق لريال مدريد الإسباني كمرشح قوي لقيادة الفريق بداية من الموسم المقبل.

وكانت الهزيمة أمام ليفربول مطلع هذا الأسبوع بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير حيث أبعدت الفريق خطوة كبيرة عن المنافسة على أحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

وقدم الفريق حتى الآن أسوأ نتائج له في أول 17 مباراة بالموسم على مدار كل المواسم منذ 1990 / 1991 كما لا يتمتع الفريق بأي فارق أهداف في سجله الحالي بالدوري حيث سجل لاعبوه 29 هدفا واستقبلت شباك الفريق نفس العدد من الأهداف بعد 17 مباراة فقط فيما اهتزت شباك الفريق ب28 هدفا في 38 مباراة على مدار الموسم الماضي بأكمله.

ورغم فوز مورينيو بلقبين في أول موسم له مع الفريق ، فشل في التتويج بأي لقب في الموسم الثاني ونالت طريقة لعب الفريق انتقادات هائلة كما وضع مورينيو نفسه في دائرة الضوء من خلال طريقة تعامله مع بعض اللاعبين وخاصة الفرنسي بول بوجبا نجم خط وسط الفريق حيث وضعه مورينيو على مقاعد البدلاء في أكثر من مباراة رغم المقابل المالي الكبير الذي دفعه مانشستر يونايتد لضم اللاعب من يوفنتوس الإيطالي.

وكان مورينيو وضع بوجبا أيضا على مقاعد البدلاء خلال مباراة ليفربول التي خسرها مطلع هذا الأسبوع.

كما كشف مورينيو عن غضبه واستيائه في أكثر من مناسبة لعدم تعاقد النادي مع لاعب في مركز قلب الدفاع.

وأطاح مانشستر يونايتد بمدربه البرتغالي بعد نحو عامين ونصف العام من توليه المسؤولية وهو نفس ما حدث من نادي تشيلسي حيث أطاح به أيضا قبل احتفالات الكريسماس في موسمه الثالث مع الفريق.

وعلى مدار مسيرته التدريبية مع الأندية الكبيرة ، لم يمتد عمل مورينيو مع أي فريق لأكثر من ثلاث سنوات سوى مرة واحدة وذلك في ولايته الأولى مع فريق تشيلسي الإنجليزي فيما اقتصرت مسيرته مع كل من أندية بورتو البرتغالي وانتر ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد وكذلك فترة الولاية الثانية مع تشيلسي على ثلاث سنوات أو أقل.

وهذه هي المرة الأولى التي يفشل فيها مورينيو في الفوز بلقب الدوري المحلي مع الفريق من بين مختلف الفرق التي تولى تدريبها.

وطبقا للعقد المبرم مع مورينيو في كانون ثان/يناير الماضي ، والذي يمتد حتى حزيران/يونيو 2020 ، سيحصل المدرب البرتغالي على تعويض عن فسخ التعاقد معه يبلغ نحو 23 مليون جنيه استرليني (نحو 30 مليون دولار) .