تقرير – البافاري: معاناة التدريب تدحرجه بالترتيب

تقرير: السموأل عبدالباقي

أداء: عبدالعزيز الجوهر

يمر بايرن ميونيخ الألماني، بمرحلة فنية عصيبة خلال الفترة الحالية، حيث تراجع أداء الفريق كثيرا في الدوري المحلي، الذي توج بلقبه ست مرات متتالية، فيما يحل الآن في المركز الخامس بفارق سبع نقاط من غريمه بوروسيا متصدر الترتيب.

يشهد الموسم الحالي تراجعا كبيرا في مستويات بايرن ميونيخ الألماني، وبخاصة على المستوى المحلي، ليبتعد أكثر من المنافسة على الاحتفاظ بلقبه السابق، فيما يبقى السباق الأوروبي الأمل الأكبر للفريق البافاري، لاستعادة الأمجاد القارية التي افتقدها منذ عام 2013.

بايرن ميونيخ لعب حتى الآن إحدى عشرة جولة في البوندسليغا، فاز في ست جولات وتعادل في اثنتين وخسر ثلاثا، ما جعله يتراجع في ترتيب الدوري، بحصوله على المركز الخامس، تاركا المراكز الأربعة الأولى للفرق الأخرى، في قائمة يتصدرها غريمه بوروسيا دورتموند بفارق سبع نقاط عن صاحب المركز الخامس.

أسباب عديدة أدت إلى التراجع البافاري في الموسم الحالي، أبرزها رحيل المدرب الداهية يوب هاينكس بنهاية الموسم السابق، واستلام المدرب كوفاتش القيادة الفنية، الذي لم يقدم حتى الآن اللمسة التدريبية التي ترفع من طموح جماهير النادي، لتحقيق إنجاز جديد للفريق، خاصة على المستوى الأوروبي، والذي يعد أفضل حالا من الدوري المحلي، لتصدره مجموعته في دوري أبطال أوروبا بعشر نقاط من أربع مباريات.

ومن الأسباب أيضا تراجع مستوى بعض اللاعبين الكبار في الفريق، مثل البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي لم يعد يقدم المستوى المطلوب منذ كأس العالم السابقة، فيما لم تقم إدارة أولي هاينس بجلب لاعبين أصحاب قيمة فنية عالية، خلال الفترة الصيفية الماضية، هذا فضلا عن الإصابات التي ضربت الفريق، لكونه يضم عناصر كبيرة في السن، ما يتطلب التجديد للعودة إلى التميز من جديد.