الأسترالي تيم كاهيل يختتم مسيرته الدولية بخمس دقائق فقط أمام لبنان

يختتم قائد استراليا وهدافها التاريخي تيم كايهيل مسيرته الدولية عن عمر 38 عاما، بخوض الدقائق الخمس الأخيرة من مباراته الدولية الـ 108 أمام لبنان الثلاثاء في ملعب سيدني الأولمبي، بحسب ما أعلن الإثنين مدربه غراهام أرنولد.

وتأتي المباراة الودية ضمن استعدادات المنتخبين لخوض كأس آسيا 2019 في الإمارات بدءا من الخامس من كانون الثاني/يناير المقبل، ويدافع فيها المنتخب الأسترالي عن اللقب الذي أحرزه على أرضه عام 2015.

وأكد غراهام اليوم أنه يعتزم الإفادة الى أقصى حد من هذه المباراة التحضيرية، وسيمنح لاعبه كايهيل، صاحب 50 هدفا دوليا وأربع مشاركات في كأس العالم آخرها مونديال روسيا 2018، فرصة للمشاركة في الدقائق الخمس الأخيرة فقط.

وقال المدرب “الدقائق الـ85 الأولى ستكون مخصصة بالكامل لأدائنا”، وذلك في تصريحات أدلى بها لشبكة “فوكس سبورتس” الرياضية.

أضاف عشية آخر مباراة دولية للمنتخب هذا العام “لا مباريات ودية أخرى لدينا، لذا الدقائق الخمس الأخيرة ستكون لتيمي”.

وقال كايهيل في تصريحات نقلتها صحيفة “سيدني مورنينغ هيرالد”، أن المدة القصيرة التي يتوقع أن يمضيها على أرض الملعب الثلاثاء ستكون “أفضل خمس دقائق في حياتي”.

وأعرب اللاعب السابق لنادي إيفرتون الإنكليزي، عن أمله في إنهاء مسيرته مع المنتخب بتسجيل هدفه الحادي والخمسين، قائلا “أنا واثق من أنني سأحصل على فرصة لذلك”.

وسبق لكايهيل أن سجل هدفا في مرمى المنتخب اللبناني، وذلك في مباراة ودية أقيمت على ملعب صيدا البلدي في جنوب لبنان في السادس من أيلول/سبتمبر 2012، وانتهت لصالح أستراليا بثلاثية نظيفة.

وكان لبنان تعادل مع أوزبكستان سلبا في بريزبين الخميس الماضي، فيما تعادلت أستراليا مع كوريا الجنوبية (وصيفتها في النسخة الأخيرة لبطولة آسيا 2-1 بعد التمديد) 1-1 في بريزبن أيضا السبت.

وتخوض أستراليا النهائيات الآسيوية في المجموعة الثانية التي تضم سوريا والأردن وفلسطين، بينما يلعب لبنان في المجموعة الخامسة التي تضم السعودية وقطر وكوريا الشمالية.