عام من الإنجازات في مختلف الرياضات

من السادس من سبتمبر 2017 الماضي حتى الـ 15 من نوفمبر الجاري، كانت خطى الرياضة السعودية سريعة وفي عدة جهات، محملةً بطموح متجدد وآمال كبيرة لتحقيق مزيد من المنجزات للوطن في مختلف المحافل الرياضية الدولية.

منتخبات وطنية في عدة ألعاب ورياضات حظيت بدعم واهتمام كبيرين من معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، لتمضي نحو المستقبل الجديد للرياضة السعودية، ولتعيد المكانة الدولية الرياضية الرفيعة للمملكة العربية السعودية، ولتواكب رؤية المملكة 2030، ونالت المنتخبات الوطنية الثقة والدعم لتنافس وتظفر بالمنجز المثمر، إذ عاد المنتخب الوطني لكرة القدم للشباب للتربع على قمة قارة آسيا بعد غياب 26 عامًا، عندما فاز بكأس آسيا للشباب 2018 التي أقيمت مؤخرًا في إندونيسيا بكل جدارة واستحقاق، وتأهل إلى كأس العالم للشباب 2019 في بولندا، وقبل ذلك تأهل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم إلى مونديال روسيا 2018 وحقق ثاني أفضل مشاركة له في كأس العالم.

وفي كرة السلة، وبعد غياب طويل، حضر المنتخب السعودي في البطولة العربية للمنتخبات الكبار، التي اختتمت الأسبوع الماضي في العاصمة المصرية القاهرة، وظفر بلقبها، وسبقه منتخب الناشئين بتحقيق كأس الخليج والتأهل إلى كأس آسيا لكرة السلة، بينما لم تتوقف نجاحات منتخبات الكاراتيه السعودية، التي نالت الميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة في إندونيسيا عن طريق اللاعب رائف التركستاني، والميدالية البرونزية عن طريق طارق حامدي، ومن ثم حققت الميدالية الفضية (القتال الجماعي) في البطولة الآسيوية للكاراتيه الأخيرة في الأردن، لتظفر بعد ذلك بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي أقيمت مؤخرًا في الأرجنتين، عبر اللاعب محمد العسيري في وزن الـ 61 كجم، كأول ميدالية ذهبية أولمبية في تاريخ الرياضة السعودية، ولم يتوقف المنجز لدى منتخبات الكاراتيه عند هذا الحد، فقد خرجت من البطولة العربية الـ 12 التي أقيمت مؤخرًا في مصر بحصيلة جيدة، تتمثل في ميداليتين ذهبيتين وميداليتين فضيتين وأربع برونزيات، فيما قدم لاعب منتخب الكاراتيه السعودي الشاب محمد القرني هو الآخر ميدالية ذهبية للوطن، وذلك في مشاركته الناجحة في بطولة دوري الشباب التي أقيمت في كرواتيا، وكذلك قدم اللاعبان عمر العازمي وفرج الناشري ميداليتين ذهبيتين للوطن ظفرا بهما من مشاركتهما في البطولة الآسيوية الـ 17 للناشئين والشباب التي أقيمت في اليابان، ليقدم اللاعب نواف المالكي هو الآخر ميدالية ذهبية للكاراتيه السعودي بعد مشاركته الناجحة في بطولة العالم الـ 10 للناشئين والشباب التي أقيمت في إسبانيا.

وفي رياضة التايكوندو، حضرت المنجزات السعودية، عندما ظفر المنتخب السعودي للتايكوندو بكأس البطولة العربية العسكرية التي أقيمت في لبنان، وحصوله أيضًا على ميداليتين فضيتين وثلاث ميداليات برونزية في بطولة بيروت الدولية المفتوحة، فيما سجل المنتخب السعودي لكرة الطائرة حضورًا هو الآخر، عندما حقق كأس التحدي الآسيوي لكرة الطائرة في البطولة التي أقيمت في سريلانكا، وأيضًا كان لمنتخبات كرة اليد السعودية تفوق دولي، وذلك بعدما تأهل منتخب الناشئين إلى كأس العالم وتأهل المنتخب الأول إلى كأس العالم.

أما أم الألعاب “ألعاب القوى”، فواصلت المنتخبات السعودية حضورها في المضامير الدولية، إذ حققت الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين عن طريق العداء محمد المعاوي، وظفرت بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية المغلقة في عشق أباد عبر العداء أحمد المولد، وذهبية السباعي في ذات الدورة عن طريق أحمد المولد، بينما حصدت خمس ميداليات ذهبية وست فضيات وبرونزيتين في البطولة العربية السادسة في تونس، فيما نالت كأس البطولة والمركز الأول برصيد 28 ميدالية في البطولة الخليجية الـ 16 في الكويت، وحصلت على المركز الثالث برصيد 10 ميداليات في بطولة العرب لألعاب القوى في الأردن لدرجة الشباب، وبرونزية دورة الألعاب الآسيوية الـ 18 في جاكرتا 5000 متر عن طريق العداء طارق العمري.

كذلك سجلت منتخبات رفع الأثقال السعودية إنجازات عدة هي الأخرى، المتمثلة في الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين، والحصول على المركز الثاني في بطولة غرب آسيا الخامسة للكبار في البحرين، والمركز الأول في بطولة غرب آسيا للشباب في البحرين، والمركز الثاني في بطولة غرب آسيا للناشئين في البحرين، بالإضافة إلى حصدها لخمس ميداليات ذهبية للكبار و 18 ميدالية ذهبية للناشئين و 15 ميدالية ذهبية للشباب في بطولة غرب آسيا الأخيرة في الأردن، في حين كان لرياضة الراليات الصحراوية تفوق خلال مشاركاتها الدولية المتعددة، إذ حقق المتسابق أحمد الشقاوي المركز الأول في بطولة العالم في المغرب، ليأتي اللاعب مساعد الدوسري ويسجل حضورًا باهرًا على مستوى العالم في الرياضات الإلكترونية، حيث توج بطلًا للعالم في “لعبة Fifa“، وساري الجفري هو الآخر توج بطلًا للعالم في “لعبة tekken7“.

أما في رياضة البولو العريقة والجديدة في السعودية، فحقق فريق زيدان السعودي بطولة كأس ماكلارين دبي الدولية للبولو، وأيضًا حققت الرياضات البحرية السعودية ذهبيتين ظفر بهما المتسابق خالد العتيبي في سباق الكاروجت العالمي في فرنسا، لتحضر الرياضات اللاسلكية السعودية وتتفوق في بطولة كأس الخليج في الكويت، إذ حصل اللاعب عبدالهادي عزيز على الميدالية البرونزية، فيما قدمت رياضة الملاكمة ميدالية ذهبية للرياضة السعودية، عندما حققت الملاكمة دنا الغامدي ذهبية بطولة الملك القائد الدولية في الأردن، وجاءت رياضة الجوجيتسو السعودية بذهبية في وزن الـ 94 كجم في البطولة التي أقيمت في كازاخستان عن طريق صالح الحميدة، وحصلت الإسكواش السعودية على برونزية بطولة النرويج الدولية عن طريق اللاعب ياسر العباس، وفضية بطولة العرب للمنتخبات تحت 20 سنة في تونس لكرة الماء، وبرونزية 50 متر فراشة البطولة العربية للفئات العمرية للسباحة في مصر، وفضية الـ 200 متر متنوع في بطولة شارتر الدولية في فرنسا عن طريق علي اليوسف وفضية الـ 100 متر فراشة في ذات البطولة، ظفر بها اللاعب حسن اليوسف، وفضية أخرى في البطولة ذاتها حصل عليها حمزة حنبظاظه في سباحة 100 متر ظهر.

وفي بطولات السهام، حقق لاعب المنتخب السعودي للسهام عبدالإله بن علي الميدالية الذهبية (القوس المنحني رجال) في بطولة التضامن في بنجلاديش، وخرج منتخب البولينج السعودي بالميدالية البرونزية للفرق في بطولة آسيا للشباب التي أقيمت في الفلبين، وببرونزية الفردي في بطولة العالم للشباب في أمريكا عن طريق اللاعب عبدالرحمن الخليوي، لتأتي الرماية السعودية وتحقق الميدالية الذهبية في البطولة العربية لأسلحة ضغط الهواء التي أقيمت في مصر عن طريق الرامي عطاالله العنزي، وذهبية أخرى في البطولة ذاتها على مستوى الفرق، وأيضًا حققت الرماية السعودية الميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية بإندونيسيا عن طريق الرامي حسن الحربي.

ولم تتوقف الإنجازات السعودية عند هذا الحد من الألعاب الرياضية، بل كان لمنتخبات الجودو نصيب في التفوق، حيث حصدت ست ميداليات ذهبية و9 ميداليات فضية و7 ميداليات برونزية في منافسات البطولة العربية التي أقيمت في لبنان، وكذلك نال اللاعب سبتي الرويلي الميدالية الذهبية في بطولة كأس جيجيو العالمي في كوريا الجنوبية، بينما حصلت كرة الطاولة السعودية على برونزية بطولة بيلاروسيا الدولية (زوجي)، التي حققها اللاعبان علي الخضراوي وعبدالعزيز أبوشليبي، وذهبية بطولة غرب آسيا لكرة الطاولة في الأردن فردي رجال عن طريق اللاعب عبدالعزيز العباد، وذهبية بطولة غرب آسيا لكرة الطاولة التي أقيمت في الأردن لفئة فردي شباب، التي حصل عليها اللاعب علي الخضراوي، بالإضافة إلى الميدالية الذهبية في بطولة غرب آسيا لكرة الطاولة فرق رجال في الأردن، وسجلت رياضة المصارعة السعودية حضورًا دوليًّا أثمر عن الفوز بالميدالية الذهبية في بطولة إسبانيا الدولية وزن 45 كجم للناشئين عن طريق حمد العتيبي وذهبية وزن 51 كجم عن طريق فيصل الدوسري، وذهبية وزن 55 كجم مصارعة رومانية عن طريق ريان هوساوي، لتحضر منتخبات الدراجات السعودية في المضامير الدولية، وتفوز بذهبية وخمس ميداليات فضية وميدالية برونزية في بطولة كأس آسيا للمضمار في الهند، ومن ثم تحصد خمس ميداليات ذهبية و8 ميداليات فضية وست ميداليات برونزية، في مشاركتها بالبطولة العربية الثامنة للمضمار في الإمارات.

في حين، كان لمنتخبات ذوي الهمم السعودية تفوق معهود، فقد حقق المنتخب السعودي لكرة القدم كأس العالم لذوي الاحتياجات الخاصة في السويد، وحصد منتخب ألعاب القوى ميدالية ذهبية وثلاث ميداليات فضية وبرونزيتين في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة في إندونيسيا.

وبذلك، حققت المنتخبات السعودية الرياضية من شهر سبتمبر 2017 حتى نوفمبر 2018 الجاري 561 ميدالية بواقع 201 ميدالية ذهبية و182 ميدالية فضية و178 ميدالية برونزية، ومازال لدى المنتخبات الوطنية في مختلف الألعاب الرياضية المزيد لتحققه، من خلال مشاركاتها واستحقاقاتها الدولية المقبلة.