مانشستر يونايتد يهزم يوفنتوس في الوقت القاتل بدوري الأبطال

 أنعش مانشستر يونايتد الانجليزي آماله في التأهل للأدوار الإقصائية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما قلب تأخره صفر / 1 أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي، إلى فوز مثير 2 / 1 الأربعاء في الجولة الرابعة بالمجموعة الثامنة في مرحلة المجموعات بالمسابقة، التي شهدت أيضا فوز بلنسيه الإسباني 3 / 1 على ضيفه يونج بويز السويسري.

رغم الخسارة، ظل يوفنتوس في الصدارة برصيد تسع نقاط، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد، بينما احتل بلنسيه المركز الثالث برصيد خمس نقاط، وظل يونج بويز قابعا في المؤخرة بنقطة وحيدة.

وتقدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليوفنتوس في الدقيقة 65، لكن خوان ماتا أدرك التعادل ليونايتد في الدقيقة 86 .

وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بالتعادل 1 / 1، جاء الهدف الثاني ليونايتد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عبر النيران الصديقة، بعدما سجل أليكس ساندرو لاعب يوفنتوس هدفا بالخطأ في مرمى فريقه.

وعلى ملعب ميستايا، افتتح سانتي مينا التسجيل لبلنسيه في الدقيقة 14، قبل أن يتعادل روجيه أسالي ليونج بويز في الدقيقة 37 .

ولم يهنأ الضيوف بالتعادل كثيرا، بعدما عاد مينا لهز الشباك مرة أخرى، مسجلا الهدف الثاني لبلنسيه في الدقيقة 42، بينما أضاف كارلوس سولير الهدف الثالث في الدقيقة 56 .

وتضاعفت معاناة يونج بويز في اللقاء بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه سيكو جونيو سانوجو في الدقيقة 77 .

بدأت المباراة في إيطاليا بهجوم من جانب يوفنتوس، وسنحت أول فرصة للفريق الإيطالي في الدقيقة الخامسة، عندما تلقى رونالدو تمريرة بينية من باولو ديبالا، ليسدد النجم البرتغالي مباشرة من داخل المنطقة ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وسدد ديبالا من على حدود المنطقة في الدقيقة العاشرة لكن الكرة اصطدمت مجددا بالدفاع لتخرج لركلة ركنية لم تسفر عن شيء، قبل أن يسدد رونالدو من خارج المنطقة في الدقيقة 12 لكن الكرة مرت بعيدة عن المرمى.

حاول مانشستر يونايتد الدخول لأجواء المباراة ومبادلة يوفنتوس الهجمات، وشهدت الدقيقة 28 أول فرصة محققة للضيوف عندما أرسل نيمانيا ماتيتش كرة أمامية إلى أليكسيس سانشيز، الذي عجز عن اللحاق بها لتخرج إلى ركلة مرمى.

حصل يونايتد على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 31، لكن سانشيز وضع الكرة في الحائط البشري، ليرد يوفنتوس بهجمة سريعة انتهت بتسديدة من سامي خضيرة، في منتصف المرمى ليمسكها الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى يونايتد بثبات.

وكاد خوان كوادرادو أن يفتتح التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 33، عندما مرر كرة عرضية من الناحية اليسرى، لكن الكرة اصطدمت بقدم ماتيتش لتغير اتجاهها ولكن دي خيا أبعدها ببراعة.

وواصل يوفنتوس نشاطه الهجومي في ظل تراجع يونايتد للدفاع، وأرسل رونالدو كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى، ليسددها خضيرة مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة ارتطمت في القائم الأيمن وخرجت إلى ركلة مرمى.

في المقابل، سدد بول بوجبا تصويبة بعيدة المدى في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ولكن البولندي فويتشيك تشيزني كان في الموعد، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مباغت من جانب يونايتد، حيث سدد أنتوني مارسيال من داخل المنطقة في الدقيقة 48، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

ومن أول هجمة منظمة ليوفنتوس في هذا الشوط، وقفت العارضة حائلا دون تسجيل أصحاب الأرض هدف التقدم في الدقيقة 50، بعدما تصدت لتسديدة رائعة من داخل المنطقة عن طريق ديبالا.

وأجرى يوفنتوس تبديله الأول بنزول بليس ماتويدي بدلا من خضيرة في الدقيقة 61 .

وجاءت الدقيقة 65 لتشهد هدفا لمصلحة يوفنتوس عن طريق رونالدو.

تلقى رونالدو تمريرة أمامية من ميراليم بيانيتش، ليسدد مباشرة تصويبة رائعة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار دي خيا، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تعانق شباكه.

وحاول النجم البرتغالي رد الهدية لبيانيتش، حيث مرر له كرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى في الدقيقة 68، ليسدد اللاعب البوسني مباشرة من على حدود المنطقة على يسار دي خيا، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن أي جديد.

وأجرى مانشستر يونايتد تبديله الأول في الدقيقة 70 بنزول ماركوس راشفورد بدلا من جيسي لينجارد.

وأهدر بيانيتش فرصة أخرى ليوفنتوس في الدقيقة 72، حينما تلقى تمريرة عرضية من اليسار عن طريق كوادرادو، لكنه صوب تسديدة غير متقنة مرت بعيدة عن القائم الأيسر.

وأضاع كوادرادو فرصة أخرى ليوفنتوس بعدها بدقيقة واحدة، بعدما تابع تمريرة من رونالدو، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

وواصل بيانيتش تهديد مرمى يونايتد، حيث سدد قذيفة صاروخية من مسافة بعيدة المدى في الدقيقة 78 ولكن الكرة مرت فوق المرمى مباشرة، ليرد يونايتد بتسديدة من جانب راشفورد في الدقيقة 79 أخطأت المرمى.

وأجرى البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد تبديلين في الدقيقة 80 بنزول خوان ماتا ومروان فيلايني بدلا من أندير هيريرا وأليكسيس سانشيز.

ونجح مورينيو في تحقيق هدفه من تبديليه اللذين أثمرا عن هدف التعادل ليونايتد في الدقيقة 86 عن طريق ماتا، الذي نفذ ركلة حرة مباشرة بطريقة بارعة من على حدود المنطقة، حيث وضع الكرة خلف الحائط البشري على يمين تشيزني، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

ومن ركلة حرة أخرى من الناحية اليسرى، مرر خوان ماتا الكرة عرضية مرت من الجميع، قبل أن يحاول تشيزني إبعاد الكرة بأطراف أصابعه، ولكنه اصطدمت في رأس أليكس ساندرو قبل أن تدخل مرمى الفريق الإيطالي، مسجلة الهدف الثاني ليونايتد، ويطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز يونايتد 2 / 1 على يوفنتوس.

Leave a Reply