باريس سان جيرمان يعرب عن استيائه من حكم مباراته مع نابولي

(د ب أ)– أعرب المسؤولون في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي عن استيائهم من حكم المباراة التي جمعت فريقهم بنظيره نابولي الإيطالي أمس الثلاثاء في بطولة دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1 / 1.

وقال الألماني توماس توشيل، المدير الفني للنادي الفرنسي، عقب اللقاء الذي جاء في إطار الجولة الرابعة من منافسات دور المجموعات للبطولة الأوروبية: “من الصعب قبول هذه النتيجة”.

وتأتي شكوى باريس سان جيرمان بشكل أساسي من اللعبة التي حصل من خلالها نابولي على ركلة جزاء وتمكن من خلالها الأخير من إدراك هدف التعادل.

واحتسب حكم اللقاء، الهولندي بيورن كاسبر، ركلة جزاء لصالح نابولي عندما سقط اللاعب الإسباني خوسيه كايخون داخل منطقة مرمى النادي الفرنسي، ولكن كان نجم النادي الإيطالي متسللا لحظة سقوطه.

وبالإضافة إلى ذلك، طالب باريس سان جيرمان بالحصول على ركلة جزاء لصالح لاعبه الإسباني خوان بيرنات، ولكن حكم المباراة كان له رأي أخر.

وقال ناصر الخليفي، مالك نادي باريس سان جيرمان: “نحتاج إلى تقنية حكم الفيديو المساعد، أتمنى أن تكون موجودة قريبا لأنه كان هناك أخطاء للحكام”.

وبعد تعادله أمس على ملعب نابولي أصبح باريس سان جيرمان في موقف حرج في المجموعة الثالثة، حيث أنه لم يتمكن خلال أربع جولات إلا من حصد خمس نقاط فقط احتل بهم المركز الثالث خلف ليفربول ونابولي (ست نقاط لكل منهما).

ويستضف النادي الفرنسي في 28 تشرين ثان/نوفمبر المقبل نظيره الإنجليزي ليفربول في مباراة قد تكون مصيرية لكلا الفريقين.

ويتأهل إلى دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا الفريقان صاحبا المركز الأول والثاني في كل مجموعة.

(د ب أ)– أعرب المسؤولون في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي عن استيائهم من حكم المباراة التي جمعت فريقهم بنظيره نابولي الإيطالي أمس الثلاثاء في بطولة دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1 / 1.

وقال الألماني توماس توشيل، المدير الفني للنادي الفرنسي، عقب اللقاء الذي جاء في إطار الجولة الرابعة من منافسات دور المجموعات للبطولة الأوروبية: “من الصعب قبول هذه النتيجة”.

وتأتي شكوى باريس سان جيرمان بشكل أساسي من اللعبة التي حصل من خلالها نابولي على ركلة جزاء وتمكن من خلالها الأخير من إدراك هدف التعادل.

واحتسب حكم اللقاء، الهولندي بيورن كاسبر، ركلة جزاء لصالح نابولي عندما سقط اللاعب الإسباني خوسيه كايخون داخل منطقة مرمى النادي الفرنسي، ولكن كان نجم النادي الإيطالي متسللا لحظة سقوطه.

وبالإضافة إلى ذلك، طالب باريس سان جيرمان بالحصول على ركلة جزاء لصالح لاعبه الإسباني خوان بيرنات، ولكن حكم المباراة كان له رأي أخر.

وقال ناصر الخليفي، مالك نادي باريس سان جيرمان: “نحتاج إلى تقنية حكم الفيديو المساعد، أتمنى أن تكون موجودة قريبا لأنه كان هناك أخطاء للحكام”.

وبعد تعادله أمس على ملعب نابولي أصبح باريس سان جيرمان في موقف حرج في المجموعة الثالثة، حيث أنه لم يتمكن خلال أربع جولات إلا من حصد خمس نقاط فقط احتل بهم المركز الثالث خلف ليفربول ونابولي (ست نقاط لكل منهما).

ويستضف النادي الفرنسي في 28 تشرين ثان/نوفمبر المقبل نظيره الإنجليزي ليفربول في مباراة قد تكون مصيرية لكلا الفريقين.

ويتأهل إلى دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا الفريقان صاحبا المركز الأول والثاني في كل مجموعة.

Leave a Reply