النتائج السلبية لريال مدريد تدمر القيمة السوقية لنجومه

 (د ب أ)- كلفت النتائج الهزيلة لنادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم نجوم الفريق ثمنا باهظا، بعد أن تراجعت القيمة المالية لهم بنسبة متوسطة بلغت 2ر8 بالمئة، طبقا للإحصائية التي أجراها مرصد كرة القدم.

وأشارت صحيفة “أ س” الإسبانية إلى أن جميع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بريال مدريد تأثرت قيمتهم السوقية عدا ثلاثة لاعبين، وهم سيرخيو ريجوليون والفارو اودريوزولا وفيديريكو فالفيردي الذين تألقوا خلال الفترة التي نجح فيها ريال مدريد في تحقيق انتصارات في دوري أبطال أوروبا أمام بلزن التشيكي وكأس ملك إسبانيا أمام مليليه، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية.

وكان ايسكو هو أكثر اللاعبين تأثرا بتراجع القيمة السوقية للاعبي ريال مدريد، حيث تراجعت القيمة الخاصة به بنسبة 8ر20 بالمئة، يليه الحارس كيكو كاسياس بنسبة تراجع بلغت 19 بالمئة.

فيما سجلت مجموعة أخرى من اللاعبين نسب تراجع تعدت الـ 10 بالمئة، من بينهم الفرنسي كريم بنزيما (6ر12 بالمئة) وسيرخيو راموس (1ر12 بالمئة) وتيبو كورتوا (1ر12 بالمئة) ولوكا مودريتش (2ر11 بالمئة) وناتشو فيرنانديز (1ر11 بالمئة) وأسينسيو (3ر10 بالمئة).

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أنه لا يوجد أحد من اللاعبين الـ 18 الذين بقوا مع ريال مدريد هذا الموسم لم تتراجع قيمته السوقية، حيث بلغ متوسط التراجع لهم جميعا 9ر9 بالمئة.

ويشير هذا إلى أن الوجوه الجديدة فقط، ماعدا كورتوا، والتي لم تكن بين صفوف الفريق في الموسم الماضي، مثل فينيسيوس وماريانو دياز، هي التي حققت أقل معدلات التراجع في قيمتها السوقية.