ستيفانو ستورارو .. من يوفنتوس إلى لشبونة

أعلن نادي سبورتينغ البرتغالي ضم لاعب الوسط الإيطالي الدولي المصاب ستيفانو ستورارو من يوفنتوس على سبيل الإعارة، في خطوة تأتي ضمن ورشة إصلاحية كبرى في النادي الذي عانى أزمة داخلية حادة.

وذكر النادي البرتغالي في بيان أنه “أبرم اتفاقا مع يوفنتوس بخصوص استعارة لاعبه ستيفانو ستورارو”.

ولن يتمكن لاعب خط الوسط البالغ من العمر 25 عاما، من الالتحاق بزملائه الجدد في الفترة الراهنة، اذ أشار بيان النادي الى أن اللاعب مستمر “في فترة تعافٍ من إصابة تعرض، من المقرر ان تستمر شهرين”.

وسيبقى اللاعب في تورينو لمتابعة علاجه على نفقة النادي الايطالي، ولن يرتدي قميص فريقه البرتغالي الجديد قبل إبلاله الكامل من الإصابة.

وبحسب وسائل اعلام برتغالية، يعاني ستورارو من اصابة في وتر أخيل، وهو قرر الانضمام الى سبورتينغ بناء على نصيحة زمليه الجديد في يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والمنضم هذا الصيف الى بطل إيطاليا قادما من ريال مدريد الاسباني.

وبدأ رونالدو (33 عاما) مسيرته في سبورتينغ، قبل الانتقال الى مانشستر يونايتد الإنكليزي، ومنه الى ريال مدريد.

وكان ستورارو خاض مباراته الأولى احتياطيا في الدوري الايطالي في 25 آب/أغسطس 2013 مع فريقه جنوى ضد مضيفه إنتر ميلان، وانتهت بخسارة جنوى صفر-2. واستدعي للمشاركة للمرة الاولى مع المنتخب الايطالي في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بقيادة المدرب السابق أنطونيو كونتي في مباراة ودية أمام ألبانيا، من دون أن يشارك فيها.

ودخل سبورتينغ في الفترة الماضية في أزمة غير مسبوقة دفعت الى إقالة رئيسه المثير للجدل برونو دي كارفاليو من قبل الجمعية العمومية، إثر خلافات بينه وبين اللاعبين. كما قام تسعة من هؤلاء بفسخ تعاقدهم مع النادي بشكل أحادي، بينما ترك المدرب جورجي جيزوس سبورتينغ بشكل “ودي” ووقع مع نادي الهلال السعودي.

وعينت إدارة النادي البرتغالي جوزيه بيسيرو مدربا في الأول من تموز/يوليو الماضي، للمرة الثانية بعدما سبق له الإشراف عليه في موسم 2004-2005، وقاده حينذاك الى نهائي مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) حيث خسر على أرضه أمام سسكا موسكو الروسي.