تقرير ـ في احتفالات صفقات الأجانب .. الأهلي (غائب)!!

 

 

تقرير: محمد الصايم

أداء: عبدالله الدخيل

غاب الأهلي عن مشهد المحترفين الأجانب منذ مغادرته إلى معسكر النمسا، إذ توقفت صفقاته على الثنائي الإسباني رواناو وخورادو، إلى جانب جانيني تفاريس محترف الرأس الأخضر، ليشمل هذا الملف ستة أسماء فقط، مع بقاء أقل من عشرين يوما على انطلاق المنافسات الرسمية.

غياب كبير للنادي الأهلي عن أحداث ملف المحترفين الأجانب في الأيام الأخيرة، وبخاصة بعدما انتعش مدرج الشمس بانضمام النيجيري أحمد موسى إلى كتيبة النصر، وأغلق الهلال صفقة النجم الإماراتي عموري، فيما كان رحيل التونسي أحمد العكايشي مريحا لمدرج الاتحاد، بغض النظر عن اسم الوافد الجديد.

في الثامن عشر من يوليو الماضي، أعلن الأهلي التعاقد مع المحترف القادم من جزر الرأس الأخضر جانيني تفاريس، وهو الصفقة السادسة في ملف المحترفين، ليظل بعدها مدرج المجانين في انتظار إكمال هذا الملف، ليكون التعثر العنوان الأبرز حتى الآن، رغم الوعود الإدارية المتكررة، وقبل انطلاق كأس العالم، بأن معسكر الأهلي سيكون مكتمل الصفوف.

ليس هذا فحسب، بل حتى الإسبانيان رواناو وخورادو لم يقدما المستوى المأمول في فترة الإعداد بالنمسا، على حسب آراء المدرج، كما أن السوري عمر السومة لم ينتظم في المعسكر إلا متأخرا بسبب التأشيرة، وهو إخفاق جديد في هذا الملف.

آمال المجانين في الموسم الجديد تتجاوز كل حدود، بعدما تساقطت البطولات من حسابات النادي واحدة تلو الأخرى في الموسم الماضي، ومن أمتاره الأخيرة، ليخرج الأهلي من الموسم خالي الوفاض.

اثنان وعشرون يوما قضاها الأهلي في النمسا دون اكتمال ملف الأجانب، وهو ما يعني أن عنصر التجانس لن يكتمل بالصورة المطلوبة قبل انطلاق الموسم، وبالتالي مزيد من الضغوط على الجهاز الفني الأرجنتيني، الذي تحمل مسؤولية فريق كبير، لا يقف مدرجه موقف المشاهد أو المتابع، بل يطلق العنان للانتقادات بحثا عن الإنجازات.