زلاتكو يختار الاستمرار على رأس الجهاز الفني للمنتخب الكرواتي

 أعلن زلاتكو داليتش الخميس خياره البقاء على رأس الجهاز الفني للمنتخب الكرواتي لكرة القدم، بعدما أقل من شهر على قيادته للمرة الأولى في تاريخه، الى المباراة النهائية لكأس العالم.

وأوصل داليتش (51 عاما) التشكيلة الكرواتية التي ضمت في صفوفها نجوما من طينة لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش وماريو ماندزوكيتش، الى نهائي مونديال روسيا 2018، قبل أن يخسر أمام نظيره الفرنسي 2-4.

وبعد أقل من شهر على المباراة التي أقيمت في 15 تموز/يوليو على ملعب لوجنيكي في موسكو، التقى داليتش رئيس الاتحاد الكرواتي للعبة دافور شوكر للبحث في مستقبله مع المنتخب.

وقال دالتيش في بيان صادر عن الاتحاد “كان من المهم للغاية بالنسبة لي أن أتحدث مع الرئيس بكل صراحة عن جميع المواضيع وأشكر دافور على تفهمه للأمور التي لم أكن أجدها صحيحة”.

أضاف “أعتقد أننا عالجنا هذه المواضيع وأتطلع لخوض تحديات جديدة”.

وسبق لداليتش أن أعرب عن أسفه لافتقاده للدعم الكامل من قبل الاتحاد، وقال بعد عودته الى زغرب إثر المشاركة في المونديال، أنه يتذكر “أمورا معينة”، ويتوجب عليه “التفكير بعناية” بخصوص مستقبله مع المنتخب.

ودعا كثيرون داليتش الى مواصلة مهمته مع المنتخب حتى كأس أوروبا 2020، لاسيما مودريتش قائد التشكيلة الكرواتية ولاعب ريال مدريد الاسباني.

ونقل بيان الاتحاد عن شوكر قوله “أنا سعيد لإجراء حديث صريح حول أمور يمكن تحسينها، ويسرني أننا سنواصل معا تحقيق انتصارات جديدة”.

وأشار البيان الى أن “قرارات رسمية” بشأن تمديد عقد داليتش سيتم اتخاذها في الاجتماع المقبل للجنة التنفيذية للاتحاد.

وتولى داليتش مهامه في تشرين الأول/اكتوبر 2017، قبل مباراة فقط من نهاية التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال. وتمكن داليتش من قيادة بلاده الى الفوز في تلك المباراة (2-صفر على أرض أوكرانيا)، وبلوغ الملحق الأوروبي حيث تفوق على اليونان (4-1 ذهابا وصفر-صفر إيابا).