السكري يغادرُ إلى هولندا تأهباً للدوري

تقرير ـ إعداد السكري

التعاون يعدُّ أحدَ الفرقِ المميزةِ في الدوري السعودي للمحترفين، حيث شكل حضوراً جيداً في المواسمِ الأخيرة، وكان ذلك بفضلِ الاستقرارِ الفنيِّ الذي يعيشُه سكري القصيم، كأحدِ أفضلِ الفرقِ في الدوري في هذا الجانب، بينما أنهت إدارةُ محمد القاسم كلَّ تعاقداتِ الأجانب، كأولِ نادٍ يغلقُ هذا الملفَّ في الدوري، إضافةً إلى إغلاقِ كافةِ القضايا الخارجية.

بدايةُ تحضيراتِ التعاون لهذا الموسم، كانت في جلبِ المدربِ البرتغاليِّ بيدرو إيمانويل، خلفاً لمواطنِه قوميز الذي تقدم باستقالتِه عن الإدارةِ الفنيةِ للفريقِ بنهايةِ الموسمِ الماضي، لتستمرَّ إدارةُ محمد القاسم في وضعِ خططِ التميّزِ في الموسمِ الجديد، بعقدِ عدةِ صفقاتٍ أجنبيةٍ قوية، فضلاً عن المحافظةِ على أبرزِ العناصرِ الأجنبية، التي شكلتِ الإضافةَ الفنيةَ المطلوبةَ للفريقِ خلال الفترةِ السابقة، حيث أبقت على صانعِ الألعابِ السوريِّ جهاد الحسين، والمدافعِ البرتغاليِّ ريكاردو ماتشادو،  ولاعبِ الوسطِ البورندي سيدريك أميسي، إضافةً إلى استعادةِ المحورِ البرازيليِّ ساندورو مانويل، المعارِ إلى نادي الفتح في الموسمِ السابق.

أما الصفقاتُ الجديدةُ التي عقدتها إدارةُ السكري، فبدأتها بحراسةِ المرمى حيث تعاقدت مع الحارسِ البرازيليِّ كاسيو آنيوس، خلفاً للمصريِّ المخضرمِ عصام الحضري، بينما ظفرت بخدماتِ البرازيليِّ المتميّزِ جوناثان بينيتيز الذي قدم مستوياتٍ عاليةً في صفوفِ الباطن الموسمَ الماضي، فضلاً عن التعاقدِ مع هيلدون راموس من الرأسِ  الأخضر، والمهاجمِ الكاميرونيِّ لياندرو توامبا.

ثمانيةُ عناصرَ أجنبيةٍ تعاونية، تشكلُ مركزَ الثقلِ الفني للموسمِ الجديد، ويبقى التحدي الأكبرُ للسكري، في الاستفادةِ الفنيةِ القصوى من معسكرِ هولندا قبل انطلاقِ الدوري.