لوريس وسوباسيتش كلمة السر في الصراع الناري على لقب مونديال روسيا

(د ب أ)- يتطلع منتخبا كرواتيا وفرنسا لأن يكون حارسي مرمى الفريقين في قمة توهجهما خلال المباراة النهائية لمونديال روسيا غدا الأحد على استاد لوجنيكي في موسكو.

ولعب الحارس الكرواتي دانييل سوباسيتش والحارس الفرنسي هوجو لوريس دورا محوريا مع وصول الفريقين إلى النهائي، وبالتالي هما أبرز المرشحين لنيل جائزة القفاز الذهبي لأفضل حارس في روسيا.

لوريس صاحب الخبرة الهائلة له دور مؤثر كقائد الفريق الفرنسي الذي يغلب عليه عنصر الشباب، بينما تألق سوباسيتش بشكل لافت خلال ضربات الجزاء الترجيحية خلال مشوار كرواتيا في المونديال.

وتخطى سوباسيتش خطأ فادحا ارتكبه في بداية مباراة دور الستة عشر امام الدنمارك، وتصدى لثلاث ركلات جزاء ترجيحية ليعادل الرقم القياسي لعدد التصديات لضربات الجزاء في تاريخ المونديال، كما تصدى لضربة جزاء في مباراة دور الثمانية أمام روسيا.

ويقتسم سوباسيتش الرقم القياسي لعدد التصديات لضربات الجزاء في تاريخ المونديال برصيد أربعة تصديات.

وقدم سوباسيتش /33 عاما/ حارس موناكو، والذي اصبح الحارس الأساسي لكرواتيا منذ اعتزال ستيب بليتيكوسا في 2014 بإجمالي 34 مباراة دولية، أداء صلبا خلال المباراة أمام إنجلترا في المربع الذهبي ليساهم في صعود بلاده إلى نهائي المونديال للمرة الأولى في التاريخ.

وقال سوباسيتش “كرواتيا تحترق ولكننا لم نحترق، لازال لدينا القوة، نحن كائنات نارية، لسنا كائنات عادية.. لقد حققنا التاريخ”.

ويخوض لوريس غدا الأحد مباراته الدولية رقم 80 كقائد لمنتخب فرنسا، ومباراته الدولية رقم 104 بشكل عام مع الديوك، ليتخطى عدد المشاركات الدولية لمدربه ديدييه ديشان مع الفريق بفارق مباراة واحدة.

هناك خمسة لاعبين فقط خاضوا مباريات دولية أكثر من لوريس مع منتخب فرنسا.

وسجل لوريس /31 عاما/ مشاركته الأولى مع فرنسا في 2008 كما أنه يحمل شارة قيادة توتنهام الإنجليزي، الذي خاض معه أكثر من 200 مباراة منذ انتقاله للفريق في 2012 قادما من ليون.

ويتطلع لوريس المولود في نيس والذي بدأ مسيرته من بوابة نادي نيس، لمنح فرنسا ثاني لقب لها في كأس العالم بعد إنجاز 1998.

وقال لوريس “فريقنا يتحلى بالهدوء منذ بداية البطولة، لا اعتقد أننا أدركنا بعد إلى أي مدى وصلنا، لدينا قوة داخلية في فريقنا”.

وأشاد لوريس بحارس كرواتيا سوباسيتش لكنه أشار إلى أن فريقه يتطلع لتجنب ركلات الجزاء وأن يحسم الفوز في الوقت الأصلي أو في الوقت الإضافي على أقصى تقدير.

وقال لوريس “بالتأكيد إذا وصلت المباراة لركلات الجزاء فإننا ندرك مدى تألق دانييل سوباسيتش طوال البطولة”.

وختم بالقول “لقد درسنا منافسنا، لكن قبل ذلك فهناك صراع، نحتاج لبذل الكثير من الجهد، حان وقت لكي نفرض نفسنا”.