مولينا مديرا رياضيا جديدا للمنتخب الإسباني

 أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الاثنين أن اللاعب السابق خوسيه فرانسيسكو مولينا سيتولى منصب المدير الرياضي بالمنتخب الوطني الأول خلفا لفيرناندو هييرو، الذي استقال من هذا المنصب عقب توليه المهمة الفنية للمنتخب الإسباني مؤقتا.

وكان لويس روبياليس، رئيس اتحاد الكرة الإسباني، هو من أعلن أمام وسائل الإعلام عن تعيين مولينا في منصبه الجديد.

وأوضح روبياليس أنه اختار مولينا لهذا المنصب لدرايته الواسعة بكرة القدم ولأفكاره الحديثة.

وسيكون المدير الرياضي الجديد للمنتخب الإسباني حلقة الوصل بين الاتحاد والجهاز الفني للفريق واللاعبين.

وأشار روبياليس إلى أنه عقد اجتماعا في منتصف الأسبوع الماضي مع مولينا بعد استقالة هييرو، الرجل الذي قاد المنتخب الإسباني خلال المونديال، عقب الإطاحة بالمدرب السابق، جولين لوبيتيجي قبل يومين من انطلاق البطولة.

وقال روبياليس: “الآن علينا أن نتخذ قرارات، نحن في لحظة ترتيب الأمور”.

ويرى رئيس الاتحاد الإسباني أن نجاح منتخبه الوطني يعني بالنسبة له أن يلعب الأخير بالشكل الذي لعب به طوال سنوات عديدة، أي اعتماد أسلوب قابل للتطور.

ووقع مولينا على عقد يمتد لعامين، وأكد بعد توقيعه للعقد قائلا: “الاتحاد هو أفضل مكان يمكنني العمل به، نحن بصدد مرحلة جديدة”.

وأضاف: “هناك الكثير من الأشياء الجيدة وسنتحدث مع المدرب الجديد عن الأشياء التي يمكن أن نقوم بتغييرها، عندما لا تفوز فعليك أن تغير شيئا ولكن تغيير كل شيء سيكون خطأ“.