من حالة ميؤوس منها إلى نجم في كأس العالم… الصعود السريع للكرواتي ريبيتش

(د ب أ) – قبل فترة قصيرة ، لم يكن هناك سوى عدد قليل للغاية من الأشخاص الذين يمكن أن يتخيلوا ما وصل إليه لاعب خط الوسط الكرواتي أنتي ريبيتش ، حيث حقق اللاعب رحلة صعود سريعة من “حالة ميؤوس منها” إلى أحد نجوم كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا.

وسطع نجم ريبيتش بشكل كبير خلال أشهر قليلة شهدت تسجيله ثنائية لآينتراخت فرانكفورت في شباك بايرن ميونخ في نهائي كأس ألمانيا ، كما لعب دورا بارزا في تأهل المنتخب الكرواتي إلى دور الثمانية في المونديال للمرة الثانية في تاريخه.

ويعيش ريبيتش انطلاقة سريعة للغاية تبدو في الوقت الحالي غير قابلة للتوقف ، وبات من العناصر التي يعلق عليها المنتخب الكرواتي أمال عريضة ، وذلك قبل المواجهة المقررة غدا السبت أمام المنتخب الروسي في دور الثمانية للمونديال.

وقال ريبيتش /24 عاما/ “في الوقت الحالي ، أمر بأفضل أوقات مسيرتي. ستبقى في ذاكرتي دائما.”

ولم تكن رغبة ريبيتش في الانضمام إلى صفوف فريق بايرن ميونخ بطل ألمانيا ، أمرا سريا وإنما كانت معلنة.

وفي هذه الحالة ، سيلعب ريبيتش من جديد تحت قيادة نيكو كوفاتش الذي رحل عن تدريب آينتراخت فرانكفورت وتولى المهمة في بايرن ميونخ ، وقد كان له دور كبير في دعم ريبيتش طوال الفترة الماضية.

ورغم أن كوفاتش وصف ريبيتش بأنه “لاعب جيد ، يتناسب مع أي فريق” ، كان المدرب قد وعد مسؤولي آينتراخت فرانكفورت بأنه لن يستقطب أي لاعبين من الفريق ، لدى انتقاله إلى تدريب بايرن ميونخ.

ومع ذلك ، يرجح أن يثير ريبيتش الرغبة في التعاقد معه بشكل أكبر ، من خلال عروضه الجيدة في المونديال.

وقال برونو هيبنر مدير الكرة بنادي آينتراخت فرانكفورت إنه يود بقاء اللاعب الكرواتي ضمن صفوف الفريق ، لكنه اعترف في الوقت نفسه بأنه هدف بعيد عن الواقعية.

وأضاف هيبنر “لا توجد حتى الآن أي استفسارات ملموسة (بشأن اللاعب) ، رغم أن ذلك يعتبر متعمدا من جانب الأندية المهتمة بالأمر ..ستنتظر الأندية لحين انتهاء كأس العالم. وبعدها سيحدث شيء بالتأكيد.”

وأشار هيبنر إلى أن عقد ريبيتش لا يتضمن شرطا جزائيا ، “ولكن إذا تطور الوضع وبات بصدد الانتقال لفريق آخر عقب كأس العالم ، سنسعى لتحقيق أكبر استفادة اقتصادية من ذلك.”

وقد دفع المهاجم الموهوب، والمتقلب المزاج فى الوقت ذاته ، حتى كوفاتش إلى اليأس في بعض الأحيان.

عندما كان مدربا للمنتخب الكرواتي في 2014، قام كوفاتش باصطحاب ريبييتش للمونديال ودفع به كبديل في مباريات الفريق الثلاث، حيث شهدت المباراة الأخيرة حصول ريبيتش على البطاقة الحمراء.

في 2016 اصطحب كوفاتش معه ريبيتش في فريق آينتراخت فرانكفورت، على سبيل الإعارة في البداية من فيورنتينا. بعدها بستة أشهر، كان المدرب يتحسر على طريقة لعبه الدفاعية وينتقده علنيا.

وقال كوفاتش :”عليه أن يتعلم، وإلا ستكون الأمور صعبة في كل مكان وسيكون لديه نفس المشكلة”.

ورفض آينتراخت أن تفعيل خياره بشراء ريبيتش نهائيا من فيورنتينا في 2017 ولكنه تعاقد معه مرة أخرى على سبيل الإعارة بعدما بات خارج الحسابات في إيطاليا.

ولدى عودته إلى ألمانيا قدم اللاعب أداء جيد- وقرر آينتراخت دفع ما يقرب من 3 مليون يورو (5ر3 مليون دولار) لضمه بشكل دائم.

والآن أصبح اللاعب يساوي ضعف هذا الرقم أربع مرات. ويعنى ظهوره بالأداء البطولى في نهائى كأس ألمانيا أنه بات لدي اللاعب حالة اسطورية في آينتراخت، حتى لوترك الفريق- مثل لاجوس ديتاري، الذي سجل هدف الفوز لآينتراخت في نهائي الكأس 1988 قبل أن ينتقل إلى أوليمبياكوس في صفقة انتقال حر.

ونقل ريبيتش اداءه الجيد في نهائي الكأس إلى كأس العالم. وبعد عدم تمكنه من الانضمام للمنتخب الكرواتي لأكثر من عامين خلال الفترة من 2015 إلى 2017، وجد نفسه في التشكيل الأساسي في المباراة الافتتاحية أمام نيجيريا، حيث قدم أداء جيدا.

وبعد ذلك سجل الهدف الافتتاحي أمام الأرجنتين في المباراة التي انتهت 3 / صفر وهو الفوز الذي جعل المنتخب الكرواتي مرشحا للفوز باللقب.

وقال :”تلقيت العديد من الاتصالات والرسائل وبعد ذلك لم أتمكن من الرد عليهم كلها”.

وجد ريبييتش في مدرب كرواتيا زلاتكو داليتش الأب الثاني له.. شخصا يؤمن به.. إذا ما تحسنت ” الأوقات المواتية” الحالية لريبيتش ، فبإمكانه أن ينتقل بالفعل كفائز بكأس العالم إلى أحد الأندية الكبرى .

Leave a Reply