البرازيلي ميراندا: بلجيكا تسعى لإخفاء خوفها من راقصي السامبا

(د ب أ)- أكد جواو ميراندا مدافع منتخب البرازيل،اليوم الخميس، أن تصريحات نظيره البلجيكي فينسنت كومباني قبل مباراة المنتخبين بدور الثمانية لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها حاليا روسيا، تأتي من أجل إخفاء خوفه من مواجهة المنتخب الملقب بـ(راقصو السامبا).

كان كومباني قال أن المنتخب البلجيكي لا يخاصمه النوم بسبب مواجهة منتخب البرازيل، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس العالم برصيد خمسة ألقاب، في المونديال غدا الجمعة.

وقال ميراندا للصحفيين اليوم “ندرك أن هناك أنواع عديدة من الاستفزازات، إنها طريقة لإخفاء خوفك”.

أوضح ميراندا “أعتقد أنها وسيلة لاكتساب الثقة وإخفاء الخوف. ينبغي على أي لاعب أن يعد نفسه جيدا، خاصة ضد المنتخب البرازيلي”.

وتابع “يتعين على أي قائد للفريق مثل كومباني أن يظهر الثقة لزملائه، مثلما ينبغي على اللاعبين الأكثر خبرة إظهار الثقة من خلال أفعالنا مع زملائنا في الفريق”.

من جانبه، كشف تيتي مدرب منتخب البرازيل عن عزمه الدفع بفيرناندينيو في القائمة الأساسية للفريق من أجل تعويض غياب لاعب الوسط المدافع المصاب كاسيميرو، فيما يستعد الظهير الأيسر مارسيللو للعودة إلى قيادة الجبهة اليسرى بعد تعافيه من الإصابة، ولكن الشكوك مازالت تحوم بشأن مشاركة باولينيو في اللقاء.

أكد تيتي أن التحدي الأكبر الذي يواجه فريقه في بطولة كأس العالم المقامة حاليا بالبرازيل، يتمثل في مقاومة الضغوط الملقاة على كاهل لاعبيه، في ظل المطالبة بالتتويج باللقب للمرة السادسة.

قال تيتي “التحدي الأكبر الذي نواجهه يتمثل في ضرورة الاحتفاظ بالثبات العقلي والضغط الهائل غير العادي”.

أوضح تيتي “أتمنى أن تحافظ العائلة (اللاعبون والطاقم الفني للفريق) على رباطة الجأش. هناك الكثير من الضغوط النفسية”.

أشار المدرب البرازيلي إلى أنه أكثر هدوءا في هذه المرحلة من البطولة عن بداية المسابقة، لأن فريقه يلعب بشكل جيد، لاسيما بعدما تصدر المجموعة الخامسة في الدور الأول، قبل أن يجتاز منتخب المكسيك في دور الستة عشر.

وتساءل تيتي “لماذا أشعر بمزيد من الهدوء؟” قبل أن يرد قائلا “لأن اللاعبين يؤدون ما عليهم، وهذا يشعرك دائما بالراحة”.

وعقب انتهاء ثلاث مباريات بركلات الترجيح من إجمالي ثمانية لقاءات جرت بدور الستة عشر للمسابقة، كشف تيتي عن استعداد فريقه لهذا السيناريو، رغم عدم رغبته في أن يسبق الأحداث.

وشدد مدرب منتخب البرازيل “بالنسبة لي كمدير فني، يجب ألا تنتهي أي مباراة بركلات الترجيح، لا أرى ذلك نتيجة جيدة”.

ويسعى منتخب البرازيل، الذي يمتلك خمسة ألقاب، لمواصلة حملته نحو تعزيز رقمه القياسي بوصفه المنتخب الأكثر تتويجا بالبطولة، واستعادة الكأس الغائبة عن خزائنه منذ عام 2002، فيما يتطلع منتخب بلجيكا للتواجد في المربع الذهبي للمونديال للمرة الأولى منذ نسخة المسابقة عام 1986 بالمكسيك.