الشاذلي يلدغ اليابان بهدف قاتل ويقود بلجيكا لدور الثمانية للمونديال

(د ب أ)- تأهل منتخب بلجيكا إلى دور الثمانية لمونديال روسيا لكرة القدم عبر فوزه الدرامي على نظيره الياباني 3 /2 اليوم الاثنين في روستوف في دور الستة عشر للبطولة.

ونجح منتخب بلجيكا في تحويل تأخره بهدفين أمام اليابان إلى فوز مثير بثلاثة أهداف ليحجز مقعده في دور الثمانية عن جدارة.

ويدين منتخب بلجيكا بالفضل في هذا الفوز إلى البديل ناصر الشاذلي الذي خطف هدف الفوز القاتل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتقدم المنتخب الياباني بهدف في الدقيقة 47 عن طريق جينكي هاراجوتشي لاعب وسط فورتونا دوسلدورف الألماني ثم أضاف تاكاشي إنوي لاعب وسط ريال بيتيس الإسباني الهدف الثاني في الدقيقة 52 ثم رد يان فيرتونخين مدافع توتنهام الإنجليزي بهدف لبلجيكا في الدقيقة 69 وأدرك البديل مروان فيلايني لاعب وسط مانشستر يونايتد التعادل لبلجيكا في الدقيقة 74 قبل أن يخطف الشاذلي لاعب وسط وست بروميتش البيون الإنجليزي هدف الفوز القاتل.

وجاءت تغييرات الإسباني روبرتو مارتينيز المدير الفني لبلجيكا لتصنع الفارق في مباراة اليوم حيث تمكن البديلان فيلايني والشاذلي من قيادة منتخب بلجيكا لحجز مقعده في دور الثمانية في مواجهة البرازيل يوم الجمعة المقبل

وسيطر المنتخب البلجيكي على مجريات اللعب طوال المباراة باستثناء العشرين دقيقة الأولى التي تحكم فيها المنتخب الياباني لكن لاعبو بلجيكا وخاصة روميلو لوكاكو أهدروا جملة من الفرص المحققة على مدار الشوطين سواء بسبب سوء الحظ أو عدم الدقة في إنهاء الهجمات وأيضا بفضل تألق الحارس الياباني إيجي كاواشيما ومن أمامه الدفاع المنظم للساموراي.

وتأهل منتخب اليابان إلى دور الستة عشر باحتلاله المركز الثاني في المجموعة الثامنة برصيد أربع نقاط حيث ظفر الفريق ببطاقة الصعود على حساب السنغال بقاعدة اللعب النظيف بعد تساوي الفريقين في النقاط والأهداف.

أما منتخب بلجيكا فتصدر المجموعة السابعة بتسع نقاط من الفوز على بنما وتونس وإنجلترا.

والتقى الفريقان خمس مرات من قبل حيث فازت اليابان مرتين مقابل انتصار واحد لبلجيكا وتعادلا مرتين.

ويشارك منتخب بلجيكا في المونديال للمرة الثالثة عشر وكان أبرز إنجاز سابق للفريق احتلال المركز الرابع في نسخة 1986.

أما المنتخب الياباني فيشارك في المونديال للمرة السادسة وأبرز إنجاز سابق للفريق كان بلوغ دور الستة عشر في 2002 و2010 قبل أن يكرر الأمر ذاته في نسخة روسيا.

المباراة بدأت بشكل سريع ولاحت فرصة خطيرة للساموراي الياباني في الدقيقة الأولى عندما سدد شينجي كاجاوا كرة قوية زاحفة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للمرمى البلجيكي.

ولجأ منتخب بلجيكا للمهارات الفردية للاعبيه روميليو لوكاكو ويانيك كاراسكو ودرايس ميرتينز لاختراق الدفاعات اليابانية لكنه لم ينجح في ذلك طوال الدقائق العشر الأولى.

وانتظر منتخب بلجيكا ربع ساعة لشن أول محاولة هجومية على مرمى الساموراي عبر تسديدة قوية من أكسيل فيتسل لكن الكرة لمست قدم أحد المدافعين وخرجت لضربة ركنية.

وبعد استحواذ اليابان على مجريات اللعب في أول عشرين دقيقة بدأت الأحوال تتبدل داخل الملعب حيث نجح منتخب بلجيكا في استعادة إيقاعه المعهود وشكل تهديدا مستمرا على مرمى الخصم لكن لوكاكو لم ينجح في استثمار التمريرات التي وصلت له داخل منطقة الجزاء.

واهدر لوكاكو هدفا لا يضيع لبلجيكا في الدقيقة 25 بعدما تلقى تمريرة رائعة من ميرتينز أمام المرمى مباشرة لكنه تباطئ في التسديد ليتدخل الحارس الياباني إيجي كاواشيما وينقذ الموقف.

وتألق كاوشيما مرة أخرى وتصدى بأطراف أصابعه لتسديدة قوية نفذها ادين هازارد من على خط منطقة الجزاء.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب الفريق البلجيكي ولعل اخطرها تسديدة من المدافع فينسنت كومباني لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما.

ورد الفريق الياباني بهجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة من يوتو ناجاتومو من الناحية اليمنى وضربة رأس من تاكاشي اينوي من لكن تيبو كورتوا أمسك الكرة بثبات.

وعلى عكس سير اللعب تماما كاد الفريق الياباني أن يتقدم بهدف في الدقيقة الأخيرة للشوط الأول بعدما تهيأت الكرة ليويا اوساكو أمام المرمى مباشرة ليسدد من لمسة واحد حيث مرت الكرة من بين أقدام كورتوا لكنه عاد وأمسك الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وانتهى الشوط الأول بهجمة بلجيكية جديدة انتهت بتسديدة من ميرتينز لكن الكرة ذهبت سهلة في أحضان كاوشيما.

وبعد مرور دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني تقدم المنتخب الياباني بهدف مباغت عن طريق جينكي هاراجوتشي إثر هجمة مرتدة سريعة بدأت من عند المرمى الياباني ووصلت الكرة إلى جاكو شيباساكي الذي مرر بدوره داخل منطقة الجزاء للمندفع هاراجوتشي ليتخلص من الرقابة الدفاعية ويسدد في أقصى الزاوية اليمنى لكورتوا.

وكاد بلجيكا أن تدرك التعادل بعد دقيقتين فقط لكن القائم الأيسر للمرمى الياباني وقف بالمرصاد لتسديدة قوية من هازارد.

وبشكل مفاجئ أضاف تاكاشي إنوي الهدف الثاني للساموراي الياباني عبر تسديدة صاروخية بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء عرفت طريقها لأقصى الزاوية اليسرى لمرمى كورتوا في الدقيقة 52.

وكاد لوكاكو أن يرد بهدف لبلجيكا في الدقيقة 62 بعدما تلقى تمريرة رائعة من توماس مونييه ليسدد برأسه لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما.

وأنقذ كورتوا مرمى بلجيكا من هدف ثالث وتصدى ببراعة لتمريرة ماكرة من هيروكي ساكاي إلى يويا اوساكو على خط المرمى.

ودفع الإسباني روبرتو مارتينيز المدير الفني لبلجيكا بتغييرين تمثلا في نزول مروان فيلايني وناصر الشاذلي بدلا من ميرتينز وكاراسكو.

ورد يان فيرتونخين بهدف لبلجيكا في الدقيقة 69 إثر كرة مرتدة من الدفاع الياباني قابلها مدافع توتنهام برأسه بشكل رائع من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء لتسقط الكرة داخل شباك كاواشيما.

وأدرك البديل فيلايني التعادل لبلجيكا في الدقيقة 74 عبر ضربة رأس قوية بعدما تلقى تمريرة رائعة من هازارد.

وجرت أحداث الشوط الثاني على نفس منوال الشوط الأول حيث بدأه الفريق الياباني بشكل قوي لكن سرعان ما تراجع أداء الفريق ليمنح الفرصة لبلجيكا لبسط سيطرتها على أجواء المباراة.

وأجرى اكيرا نيشينو المدير الفني لليابان تغييرين بنزول كيسوكي هوندا وهوتارو ياماجوتشي بدلا من جاكو شيباساكي وجينكي هاراجوتشي.

وأنقذ كاواشيما المرمى الياباني من هدف ثالث مؤكد بعدما تصدى بأطراف أصابعه لضربة رأس قوية من الشاذلي قبل أن ترتد الكرة إلى لوكاكو ليسدد برأسه مجددا ولكن حارس اليابان أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

وأنقذ كورتوا مرمى بلجيكا من هدف مؤكد في الوقت بدل الضائع وتصدى ببراعة لتسديدة من أمام المرمى مباشرة عن طريق يويا اوساكو.

وتألق كورتوا مجددا وتصدى بأطراف أصابعه لضربة حرة من أكثر من 40 ياردة نفذها هوندا بشكل قوي.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع خطف البديل الشاذلي هدف الفوز القاتل لبلجيكا إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت عند مونييه الذي مرر كرة زاحفة داخل منطقة الجزاء ليدعها لوكاكو تمر من بين أقدامه قبل أن تصل الكرة إلى الشاذلي الذي سدد بكل سهولة في الشباك.