فيفا يبرئ الفريق الروسي المشارك في المونديال من انتهاك قواعد مكافحة المنشطات

(د ب أ)- ذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الثلاثاء، أنه انهى تحقيقاته بشأن اللاعبين الذين تم استدعائهم في القائمة الأولية للمنتخب الروسي استعدادا للمونديال، وذلك بعدما توصل إلى “ادلة غير كافية” على انتهاك قواعد مكافحة المنشطات.

وذكر بيان أصدره فيفا :” عقب صدور تقارير المحامي الكندي ريتشارد مكلارين ، فتح الفيفا تحقيقات حول إمكانية وجود انتهاك لقواعد مكافحة المنشطات من قبل لاعبي كرة القدم، وإعطاء الأولوية للاعبين رفيعي المستوى الذين أثيرت حولهم الشكوك، وعلى وجه التحديد هؤلاء اللاعبون الذين يمكن أن يشاركوا في مونديال 2018 بروسيا”. كان ماكلارين، رئيس اللجنة المستقلة التابعة للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات،قام بالتحقيق في انتشار المنشطات بين اللاعبين الروسي برعاية حكومية .

وأضاف البيان :” يمكن للفيفا أن يؤكد أن كافة التحقيقات المتعلقة بكل اللاعبين الروس الذي شكلوا القائمة الأولية.. اكتملت، بنتيجة عدم كفاية الأدلة لتأكيد انتهاك قواعد مكافحة المنشطات”.

وتابع البيان :” أبلغ الفيفا الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) بنتائجه ، وفي المقابل وافقت وادا على قرار فيفا بإغلاق القضية”.

وفي تحقيقات الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) في مسألة تعاطي المنشطات في الرياضة الروسية ، تم ذكر 154 لاعب كرة قدم، وإمكانية التلاعب بنتيجة 34 عينة. وترددت تقارير ان من بينهم لاعبين من المنتخب الروسي الأول لكرة القدم المشارك في المونديال خلال الفترة من 14 حزيران/يونيو إلى 15 تموز/يوليو المقبلين.

وذكر فيفا إنه كان على تواصل مع ريتشارد مكلارين المحقق التابع لوادا وأن ” العينات المأخوذة من فيفا والاتحادات، والتي تم تخزينها في معامل وادا المعتمدة لكل اللاعبين المشار إليهم في تقارير مكلارين واللاعبين المهمين، أعيد تحليلها لمعرفة ماإذا كانت هناك مواد محظورة، وجاءت جميع النتائج سلبية”.

وأعلنت روسيا الأسبوع الماضي قائمة أولية مكونة من 28 لاعبا سيشاركون في المونديال.

بالإضافة إلى ذلك، زعم فيفا ان هناك اختبارات غير معلنة تم القيام بها خلال التحقيقات وأن “الفريق الروسي كان واحدا من الفرق الاكثر خضوعا لاختبارات قبل كأس العالم”.

وجاء بيان الفيفا بعد فترة قصيرة من مطالبة رينهارد جريندل، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم ،والوكالة الألمانية لمكافحة المنشطات (وادا) بنشر نتائج التحقيقات قبل انطلاق المونديال الشهر المقبل في روسيا.

وقال جريندل للصحفيين في موسكو اليوم الثلاثاء إنه يجب على الفيفا “استخدام وثائق التحقيق من وادا لتسريع الأمور”.

وقال رئيس وادا، أندريا جوتزمان، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :” نطالب باصدار بيان من الفيفا قريبا. مضى الكثير من الوقت. تطبيق النتيجة المحتملة من التحقيقات أصبحت اكثر صعوبة”.

ولم يفصح الفيفا عن أسماء اللاعبين الذين تم التحقيق معهم وفقا لقواعد مكافحة المنشطات وميثاق الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات. وقال ان التحقيقات شملت “عدد من اللاعبين” الذين لن يشاركوا في كأس العالم المقبلة.

وتلعب روسيا في المجموعة الأولى بالمونديال مع منتخبات السعودية ومصر وأوروجواي، حيث تستهل مبارياتها أمام السعودية