جوارديولا أمام أصعب التحديات .. في أهم المباريات

(د ب أ) – مع انطلاق منافسات جولة الإياب في دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، يواجه جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي ما يشكل على الأرجح التحدي الأكثر صعوبة في مسيرته التدريبية ، وهو ما يدركه المدرب الإسباني جيدا.

وخسر السيتي مباراة الذهاب أمام ليفربول صفر / 3 على ملعب “أنفيلد” ، ليصبح جوارديولا أمام تحد واختبار في غاية الصعوبة عندما يستضيف السيتي منافسه غدا الثلاثاء في مباراة الإياب على ملعب “الاتحاد” بمانشستر.

وأحدث جوارديولا ثورة في كرة القدم الأوروبية من خلال أسلوبه التدريبي المميز ، الذي طبقه مع برشلونة الإسباني في البداية ، ثم نقله إلى ألمانيا من خلال تدريب بايرن ميونخ قبل الانتقال لتدريب مانشستر سيتي.

ولكن في حالة نجاحه في قلب الموازين أمام ليفربول وانتزاع بطاقة التأهل للدور قبل النهائي بالبطولة الأوروبية ، ربما يشكل ذلك العلامة الأبرز في مسيرته التدريبية.

ورغم كل النجاح الذي حققه جوارديولا في مسيرته التدريبية ، يبدو أن أمرا مزعجا يدور في ذهنه ، رغم أنه عادة ما يتمسك بالثقة ، ولكن الحال تغير مع تراجع فريقه على ملعب الأنفيلد في غضون 15 دقيقة.

فربما أعاد له الموقف ذكريات هزيمتيه مع بايرن ميونخ في دوري الأبطال أمام برشلونة وريال مدريد.

وجاءت كذلك هزيمة السيتي أمام جاره مانشستر يونايتد 2 / 3 مطلع هذا الأسبوع في الدوري الإنجليزي ، بعد أن كان السيتي متقدما 2 / صفر ، لتزيد الضغوط على جوارديولا ، خاصة وأنها أجلت حسم مانشستر سيتي للقب الدوري الإنجليزي.

وقال جوارديولا في تصريحات للصحفيين “فكرت كثيرا بهذا الشأن. فقد ضاعت مني العديد من المباريات في دوري الأبطال إثر الإخفاق في غضون عشر دقائق أو 15 دقيقة.

وأضاف “نعم فكرت بهذا الشأن ، كانت التعادل السلبي قائما مع برشلونة طوال 77 دقيقة ثم فازوا بنتيجة 3 / صفر في النهاية. هذا حدث عدة مرات.”

وتابع “ربما يكون هذا هو خطأ من جانبي. وعلي التفكير في ذلك. ولكنني أعتقد أنه عندما تفرض سيطرتك وتصنع الفرص ، تقترب من الفوز بالمباريات ، وأعتقد أن هذا الموسم قد أظهر ذلك.”

وربما يجد مانشستر سيتي ومدربه جوارديولا ، الدافع ، في الفوز الساحق الذي حققه الفريق على ليفربول 5 / صفر بملعب الاتحاد في وقت سابق من الموسم الجاري ، علما بأن تلك المباراة كانت قد شهدت طرد ساديو ماني من صفوف ليفربول في الدقيقة 37 .

كذلك يترقب مانشستر سيتي الأنباء بشأن النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول ، الذي كان قد خرج مصابا بعد دقائق قليلة من بداية الشوط الثاني لمباراة الذهاب.

لكن جوارديولا يدرك أن كل الاحتمالات واردة ، خاصة بعد الأهداف الثلاثة التي قلب بها مانشستر يونايتد موازين مباراة الديربي لصالحه مطلع هذا الأسبوع.

وواجه جوارديولا انتقادات من البعض بسبب الدفع باللاعب إيلكاي جويندوجان أساسيا في مباراة ليفربول ، بدلا من إشراك رحيم سترلينج ، الذي يتمتع بسرعة وحسم بدرجات أعلى.

وكان ليفربول قد فرض سيطرته على وسط الملعب خلال الشوط الأول من مباراة الذهاب ، وربما يدفع ذلك جوارديولا إلى تصحيح الأخطاء بشأن اختياراته لتشكيلة الفريق في مباراة الإياب.