تقرير – كلاسيكو الأهلي والهلال .. 90 دقيقة تحسم لقب الدوري

 

تقرير واداء: إياد العلي

يسيطر كلاسيكو الأهلي والهلال على المشهد الكروي اليوم السبت، حيث يتطلع الأزرق لإنقاذ موسمه بالحفاظ على لقب الدوري، ويسعى الراقي لقلب الطاولة في المراحل الأخيرة، فيما يأمل النصر في العودة إلى الرياض بثلاث نقاط من الفتح، ويحل الفيصلي ضيفا على الباطن.

لا صوت يعلو فوق صوت الكلاسيكو، فهي مواجهة العزم والحسم، والتعويض أو التفريط، وإعلان انطلاق الأفراح في مدرج الموج الأزرق، أو انتصار جديد للراقي والمجانين.

أوراق الكلاسيكو تكاد تكون مكشوفة للجميع، فهناك انتعاش واضح في الساحل الغربي بخطف الأهلي بطاقة التأهل الآسيوي، والإعلان الصريح بالبحث عن لقب الدوري لتعويض الخروج من الكأس. يقابل هذا الانتعاش سوء طالع في العاصمة، إذ غادر الهلال البطولة القارية من مرحلة المجموعات، كما أنه بات خارج حسابات الكأس منذ دور الستة عشر، ليكون الحفاظ على لقب الدوري هو المخرج الوحيد للتصالح مع الموج.

بالأرقام، ثلاث نقاط ستكون كافية لتتويج الزعيم، وخلافها يؤجل الحسم إلى الجولة الأخيرة، التي تضع الهلال أمام الفتح في الأحساء، وأحد في ضيافة الأهلي بملعب الشرائع. أما الإحصائيات فتمنح الأزرق الأفضلية بثماني حالات فوز دورية، مقابل ثلاث انتصارات أهلاوية، فيما حضر التعادل في ثماني مباريات أخرى، ليكون المجموع تسعة عشرة مواجهة.

ومن سخونة الجوهرة، وأجواء الكلاسيكو، إلى الأحساء، إذ يأمل النصر في الحفاظ على ثالث الترتيب، وضمان العودة الآسيوية، وهو ذات هدف الفتح مستضيف اللقاء ورابع الترتيب حاليا، والذي يحتاج إلى الفوز على النصر ثم الهلال للظهور مجددا في دوري الأبطال الآسيوي.

ذات الطموح الآسيوي يحفز الفيصلي في مواجهة الباطن على أرضه وبين جماهيره، فالأخير أمن مهمة البقاء موسما آخر، بينما يملك العنابي أربع وثلاثين نقطة خامسا لدوري المحترفين.