جوارديولا ينتقد شرطة ليفربول بعد تعرض حافلة فريقه للهجوم

 (د ب أ)- انتقد الإسباني جوسيب جوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، شرطة مدينة ليفربول الإنجليزية بعد تعرض حافلة فريقه إلى الهجوم من قبل جماهير ليفربول قبل مباراة الذهاب لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا التي جمعت بين الفريقين مساء أمس الأربعاء.

وقل جوارديولا عقب خسارة فريقه بثلاثية نظيفة على ملعب ليفربول “انفيلد”: “أتينا إلى هنا للعب كرة القدم ولم نفهم هذا الموقف”.

وألقت جماهير ليفربول زجاجات وقنابل دخان على حافلة مانشستر سيتي قبل اللقاء.

وأضاف المدرب الإسباني قائلا: “في اليوم السابق على المباراة قال لي أحدهم أن شيئا مثل هذا يمكن أن يحدث، من الطبيعي أن تقوم الشرطة بتفادي مثل هذه المواقف عندما يكون هناك تصور عن أن هذا الأمر يمكن أن يحدث”.

وتابع: “بعد ما حدث في دورتموند، لم أكن أنتظر شيئا مثل هذا”، في إشارة إلى الهجوم الذي تعرضت له حافلة نادي بوروسيا دورتموند الألماني قبل عام قبل مباراة في دوري أبطال أوروبا.

وقام أحد الألمان من أصول روسية بوضع مواد متفجرة، تم تصنيعها منزليا، في الطريق الذي سلكته الحافلة باتجاه ملعب المباراة، مما أسفر عن وقوع جرحى.

وتقدم ليفربول ومدربه الألماني يورجن كلوب باعتذار عن الأحداث التي وقعت الليلة الماضية، وقال النادي في بيان له: “نعتذر لجوارديولا ولاعبيه وللعاملين ولكل من تعرض لهذا الموقف”.

واستطرد جوارديولا قائلا: “هذه ليست ليفربول، إنهما شخصان أو ثلاثة، ولكن أتمنى ألا يتكرر هذا مرة أخرى”.