مانشستر سيتي يدنو من لقب الدوري الإنجليزي وصلاح يلدغ كريستال في الوقت القاتل

(د ب أ)- واصل مانشستر سيتي انطلاقته الرائعة على طريق استعادة لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم وأسقط إيفرتون في عقر داره 3 / 1 اليوم السبت في المرحلة الثانية والثلاثين من المسابقة ليقترب خطوة هائلة من التتويج باللقب.

كما واصل النجم المصري الدولي محمد صلاح ممارسة هوايته في هز الشباك وسجل هدفا رائعا وغاليا قاد به فريقه ليفربول إلى فوز صعب ومتأخر 2 / 1 على مضيفه كريستال بالاس اليوم السبت في افتتاح المرحلة.

وقاد صلاح فريقه إلى وصافة الدوري الإنجليزي قبل أن يستعيدها مانشستر يونايتد بالفوز على سوانسي سيتي 2 / صفر في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة ليستمر الصراع بين الفريقين على المركز الثاني.

وفي مباريات أخرى بنفس المرحلة اليوم ، فاز ويستهام على ساوثهمبتون 3 / صفر ونيوكاسل على هيدرسفيلد تاون 1 /صفر وبيرنلي على مضيفه ويست بروميتش ألبيون 2 / 1 وليستر سيتي على مضيفه برايتون 2 / صفر وتعادل واتفورد مع بورنموث 2 / 2 .

على استاد “جوديسون بارك” ، عزز مانشستر سيتي موقعه في صدارة جدول المسابقة بفوز ثمين على مضيفه إفرتون 3 / 1 ليرفع رصيده إلى 84 نقطة بفارق 16 نقطة أمام جاره مانشستر يونايتد قبل آخر سبع مباريات لكليهما.

وبهذا أصبح مانشستر سيتي بحاجة للفوز في اثنتين فقط من هذه المباريات السبع الباقية له ليتوج بطلا للمسابقة.

وحسم مانشستر سيتي المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثية نظيفة سجلها ليروا ساني والبرازيلي جابريل جيسوس ورحيم ستيرلنج في الدقائق الرابعة و12 و37 .

وفي الشوط الثاني ، سجل يانيك بولاسي هدف إيفرتون الوحيد في الدقيقة 63 .

ورفع ليفربول رصيده إلى 66 نقطة ليتقدم إلى المركز الثاني قبل أن يستعيد مانشستر يونايتد الوصافة بفارق نقطتين أمام ليفربول.

وعزز صلاح صدارته لقائمة هدافي المسابقة فقي الموسم الحالي حيث رفع رصيده إلى 29 بفارق خمسة أهداف أمام الإنجليزي الدولي هاري كين مهاجم توتنهام.

وأحكم دفاع كريستال بالاس الرقابة اللصيقة على صلاح ليقلص خطورة ليفربول أملا في الخروج بنقطة التعادل على الأقل ولكن صلاح وجه ضربة قاضية لطموحات كريتال في الوقت القاتل ليتجمد رصيد الفريق عند 30 نقطة في المركز السادس عشر.

وأنهى كريستال بالاس الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الصربي لوكا ميليفوجيفيتش من ضربة جزاء في الدقيقة 13 .

وفي الشوط الثاني ، رد ليفربول بهدف التعادل الذي سجله ساديو ماني في الدقيقة 49 قبل أن يحرز صلاح هدف الفوز الثمين في الدقيقة 84 .

وبدأ ليفربول اللقاء بهجوم ضاغط عن طريق محمد صلاح وساديو ماني لكن هجوم الفريق اصطدم بالدفاع المتكتل والمتماسك من كريستال بالاس الذي فرض رقابة لصيقة على صلاح.

وخلال الدقائق الأولى للمباراة ، لم تظهر لليفربول أي خطورة حقيقية على مرمى كريستال فيما اعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة السريعة.

ومن إحدى هذه الهجمات المرتدة ، كاد الإيفواري الدولي ويلفريد زاها يسجل هدف التقدم لكريستال بالاس في الدقيقة الثامنة حيث تلقى اللاعب الكرة من تمريرة طولية عالية وسيطر عليها على حدود منطقة الجزاء في حراسة ترينت أرنولد مدافع ليفربول ثم سدد الكرة قوية لترتطم بصدر الألماني لوريس كاريوس وتذهب خارج المرمى فيما أشار الحكم إلى وجود لمسة يد من زاها.

ورد ليفربول بفرصة خطيرة اثر ضربة ركنية في الدقيقة 11 قابلها فيرجيل فان ديك بضربة رأس وكانت الكرة في طريقها نحو المرمى لكن ساديو ماني حاول استكمالها برأسه إلى داخل المرمى دون جدوى حيث ذهبت الكرة من رأسه إلى خارج المرمى.

ودفع ليفربول ثمن هذه الفرصة غاليا حيث استغل زاها هجمة صريعة أخرى لفريقه في الدقيقة 12 وسدد الكرة من حدود منطقة الجزاء وذلك من فوق الحارس الذي تقدم إلى حدود منطقة الجزاء وذهبت الكرة بعيدا عن المرمى بعدما أطلق الحكم صفارته معلنا احتساب ضربة جزاء لكريستال بالاس بعد إعاقة كاريوس للإيفواري زاها.

وسدد لاعب الوسط لوكا ميليفوجيفيتش ضربة جزاء على يمين الحارس كاريوس ليكون هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 13 .

ومنح الهدف كثيرا من الثقة للاعبي كريستال الذين تبادلوا الهجمات مع ليفربول في الدقائق التالية قبل أن يستعيد ليفربول اتزانه ويعود للضغط على مضيفه مجددا.

ونال ساديو ماني إنذارا في الدقيقة 24 بعدما سقط داخل منطقة الجزاء مدعيا التعرض للإعاقة من قبل جيمس ماكارثر.

ووصلت الكرة إلى صلاح داخل منطقة الجزاء ليتلاعب بدفاع كريستال بالاس ويسدد الكرة ولكن في يد الحارس.

وشهدت الدقيقة 30 ضربة ركنية لليفربول وصلت منها الكرة على رأس روبرتو فيرمينو الذي سددها في اتجاه المرمى وأكملها ساديو ماني برأسه إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بسبب وقوع ماني في مصيدة التسلل.

ونال البلجيكي كريستيان بنتيكي نجم كريستال بالاس إنذارا في الدقيقة 38 بسبب عرقلة فان ديك من الخلف.

وتلاعب صلاح بدفاع كريستال بالاس في الدقيقة 41 وسدد كرة قوية مباغتة من حدود منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وكثف ليفربول ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط لكن الفريق عانى من عدم التوفيق في أكثر من كرة.

ولعب صلاح ضربة ركنية نموذجية في الدقيقة 44 قابلها ساديو ماني بضربة رأس تصدى لها الحارس برد فعل رائع ثم شتتها الدفاع.

ونال ماكارثر إنذارا في الدقيقة التالية اثر تدخل عنيف مع جيمس ميلنر نجم ليفربول.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بهجوم ضاغط بحثا عن هدف التعادل ، وتحقق له ما أراد في الدقيقة 49 عندما سجل ساديو ماني الهدف لينعش آمال الفريق في الفوز بالمباراة.

وجاء الهدف اثر تمريرة من صلاح إلى الثنائي فيرمينو وميلنر في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء حيث تلاعبا بدفاع كريستال بالاس ثم مرر ميلنر الكرة إلى ماني المتحفز أمام المرمى والذي قابلها ماني بلمسة سحرية خاطفة وضع بها الكرة داخل المرمى.

وواصل ليفربول الضغط الهجومي وكاد صلاح يحرز هدف التقدم في الدقيقة 51 بتسديدة ماكرة من داخل حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت خارج الزاوية العليا اليمنى للمرمى.

واصطدمت تمريرة ميلنر بأحد لاعبي كريستال بالاس لتبدأ هجمة لأصحاب الأرض في الدقيقة 58 أنهاها بينتيكي بتسديدة إلى خارج المرمى.

وتجددت الفرصة لكريستال بالاس في الدقيقة التالية اثر كرة مقطوعة من فان ديك وهجمة سريعة أنهاها بينتيكي أيضا بتسديدة من حدود منطقة الجزاء ولكن الكرة علت العارضة لتضيع فرصة ذهبية للفريق.

وأفلت ساديو ماني من تلقي بطاقة صفراء ثانية في المباراة حيث رفض الحكم الاستجابة لمطالب لاعبي كريستال بالاس في إشهار البطاقة الصفراء في وجه اللاعب بعد لمسة يد خارج حدود منطقة جزاء ليفربول مباشرة.

وسدد باتريك فان انهولت الضربة الحرة من خارج منطقة الجزاء مباشرة ونصدى لها كاريوس ببراعة فائقة.

وأجرى الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول تغييرا اضطراريا في الدقيقة 70 بنزول ديان لوفرين بديلا لآدم لالانا للإصابة بعد خمس دقائق فقط من نزول لالانا بديلا لجورجينهو فاينالدوم.

وواصل الفريقان هجومهما المتبادل في الدقائق التالية دون خطورة حقيقية على المرميين.

وعاند الحظ صلاح في الدقيقة 78 حيث ضغط عليه الدفاع وحارس المرمى عندما وصلت إليه الكرة على بعد خطوتين فقط من المرمى اثر تمريرة من ميلنر.

ومرر صلاح الكرة إلى فيرمينو المندفع أمام المرمى في الدقيقة 83 لكن فيرمينو فشل في السيطرة عليها لتضيع الفرصة.

وترجم صلاح هجوم ليفربول في الدقائق الأخيرة إلى هدف ثمين في الدقيقة 84 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة ومنظمة لليفربول وتمريرة عرضية لعبها البديل أليكس تشامبرلين من الناحية اليمنى وهيأها أندري روبرتسون لصلاح المتحفز أمام المرمى حيث هيأ صلاح الكرة وسددها في المرمى ليكون هدف الفوز الثمين.

وباءت محاولات كريستال بالاس لتسجيل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة بالفشل لينتهي اللقاء بفوز ليفربول.

وعلى استاد “أولد ترافورد” في مدينة مانشستر ، سجل البلجيكي روميلو لوكاكو الهدف رقم 100 له في الدوري الإنجليزي ليقود مانشستر يونايتد إلى الفوز الثمين على سوانسي سيتي.

وافتتح لوكاكو التسجيل في الدقيقة الخامسة ثم أضاف زميله التشيلي أليكسيس سانشيز الهدف الثاني في الدقيقة 20 .

وتجمد رصيد سوانسي عند 31 نقطة ليتراجع إلى المركز الخامس عشر بفارق الأهداف فقط أمام هيدرسفيلد تاون الذي خسر أمام مضيفه نيوكاسل بهدف نظيف سجله أيوزي بيريز في الدقيقة 80 .

وتراجع كريستال بالاس إلى المركز السابع عشر برصيد 30 نقطة بعد هزيمته اليوم أمام ليفربول لكنه لا يزال متفوقا على ساوثهمبتون بفارق نقطتين.

وتغلب ويستهام على ساوثهمبتون بثلاثية نظيفة سجلها جواو ماريو في الدقيقة 13 وماركو أرناوتوفيتش في الدقيقتين 17 و49 ليرفع ويستهام رصيد إلى 33 نقطة ويتقدم إلى المركز الرابع عشر.

وكانت هذه هي المباراة الأولى لويستهام على استاد لندن الأولمبي منذ أن اقتحم المشجعون الغاضبون أرض الملعب وهاجموا مالكي النادي خلال الهزيمة صفر / 3 أمام بيرنلي في العاشر من آذار/مارس الماضي.

وحقق ويست بروميش ألبيون رقما قياسيا سلبيا في الدوري الإنجليزي بعدما مني اليوم بالهزيمة الثامنة على التوالي حيث خسر 1 / 2 أمام ضيفه بيرنلي ليتجمد رصيده عند 20 نقطة في قاع جدول المسابقة ويقترب خطوة جديدة من الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

وأنهى بيرنلي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله أشلي بارنس في الدقيقة 22 ثم أضاف زميله كريس وود الهدف الثاني في الدقيقة 73 قبل أن يحرز الفنزويلي خوسيه سولومون روندون هدف ويست بروميتش الوحيد في الدقيقة 83 .

ورفع بيرنلي رصيده إلى 46 نقطة في المركز السابع بفارق ثلاث نقاط أمام ليستر سيتي الذي تغلب على النقص العددي في صفوفه وانتزع فوزا ثمينا 2 / صفر على مضيفه برايتون.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ثم أهدر جلين موراي ضربة جزاء لبرايتون في الدقيقة 77 حيث تصدى لها كاسبر شمايكل حارس مرمى ليستر ليتأزم موقف الفريق في المباراة.

وسجل فيسنتي إيبورا هدف التقدم لليستر في الدقيقة 83 فيما شهدت الدقيقة 87 طرد زميله ويلفريد نداي لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

ورغم النقص العددي في صفوفه ، سجل ليستر الهدف الثاني بتوقيع جمي فاردي في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

Posted in .