يوفنتوس يفوز على أودينزي وينتزع صدارة الدوري الإيطالي مؤقتا

(د ب أ)- انتزع فريق يوفنتوس صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، بشكل مؤقت، بتغلبه على أودينيزي 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد ضمن منافسات المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وشهدت أيضا هذه الجولة فوز فيورنتنيا على بينفينتو 1 / صفر، وكروتوني على سامبدوريا 4 / 1 ،وأتالانتا على بولونيا 1 / صفر ، وميلان على مضيفه جنوه 1 / صفر وتعادل كالياري مع لاتسيو 2 / 2 ،وساسولو مع سبال 1/1.

وعلى ملعب اليانز ستاديوم، حقق يوفنتوس سهلا على ضيفه أودينيزي 2 / صفر.

وتقدم يوفنتوس بهدف سجله باولو ديبالا في الدقيقة 20 ،ثم أضاف نفس اللاعب الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 49.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 71 نقطة في صدارة الترتيب، مؤقتا انتظارا لما ستسفر عنه مباراة إنتر ميلان مع نابولي، وتوقف رصيد أودينيزي عند 33 نقطة في المركز الحادي عشر.

ويستعد يوفنتوس لمواجهة ضيفه أتالانتا يوم الأربعاء المقبل في مباراة مؤجلة من الجولة السادسة والعشرين، فيما يستعد أودينزي لمواجهة ساسولو يوم السبت المقبل في الجولة التاسعة والعشرين.

وجاء الشوط الأول متوسط المستوى وسرعان ما فرض يوفنتوس سيطرته على مجريات اللعب، بحثا عن تسجيل هدف مبكر يريح أعصابه ويربك به منافسه، في المقابل تراجع فريق أودينيزي لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه، واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم محاولات يوفنتوس الهجومية إلا أنه فشل في فك التكتل الدفاعي لمنافسه، وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 20 والتي شهدت تسجيل يوفنتوس للهدف الأول عن طريق باولو ديبالا عقب تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة، احتسبها الحكم من خارج منطقة الجزاء، سكنت المرمى.

وعاد اللعب لينحصر مرة أخرى في وسط الملعب، رغم وجود بعض المحاولات الهجومية من يوفنتوس، وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 36 والتي شهدت احتساب الحكم ركلة جزاء ليوفنتوس بعدما قام جابريال أنجيلا بعرقلة باولو ديبالا داخل منطقة جزاء فريق أودينيزي ليسددها جونزالو هيجواين، في الدقيقة 38، إلا أن الحارس ألفارو تصدى للكرة ببراعة ليحافظ على تأخره بهدف واحد فقط.

بعد تلك الهجمة تخلى فريق أودينيزي قليلا عن حذره الدفاعي، بحثا عن تسجيل هدف التعادل في الوقت نفسه تراجع يوفنتوس لوسط ملعبه من أجل الحفاظ على تقدمه لتمر الدقائق المتبقية من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم يوفنتوس 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، بادر فريق أودينيز بشن هجمات بحثا عن تسجيل هدف التعادل، لكن فريق يوفنتوس تمكن من مفاجأتهم وتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 49 ،عندما استلم هيجواين الكرة داخل منطقة الجزاء ومرر كرة بينية إلى باولو ديبالا الذي وضعها إلى داخل المرمى.

بعد الهدف الثاني فرض فريق أودينيزي سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف يقلص به الفارق، في الوقت نفسه تراجع يوفنتوس لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفشل فريق أودينيزي في فك التكتل الدفاعي ليوفنتوس لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 78 ،والتي كادت أن تشهد الهدف الثالث ليوفنتوس عندما وصلت الكرة إلى ديبالا في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليسددها ديبالا لكن الحارس ألبانو بيزاري تألق وحول الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وكاد أندريا باليتش أن يسجل الهدف الأول لأودينيزي في الدقيقة 80 ،عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة جزاء يوفنتوس ،لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للحارس فويتشيك تشيزني.

وكاد ديبالا أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 87 ،عندما مرر ماريو ماندزوكيتش الكرة إلى ديبالا داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية لكن كرته اصطدمت بالشباك الخارجية.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس على أودينيزي 2 / صفر.

وفي المباراة الثانية، ضاعف فريق فيورنتينا محنة ضيفه بينفينتو وفاز عليه 1 / صفر.

وسجل المدافع البرازيلي فيتور هوجو هدف الفوز لفيورنتينا في الدقيقة 25 من ضربة رأس مستغلا تمريرة عرضية من ريكاردو سابونارا.

الفوز رفع رصيد فيورنتينا إلى 38 نقطة في المركز التاسع ،فيما ظل بينفينتو في المركز العشرين الأخير برصيد عشر نقاط ليصبح على مشارف الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

وخاض فيورنتينا أول مباراة له منذ وفاة قائده دافيدي استوري بسكتة قلبية مفاجئة يوم الأحد الماضي.

وتعرض بينفينتو للهزيمة الثالثة والعشرين هذا الموسم مقابل ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد.

وفي المباراة الثالثة، اكتسح كروتوني ضيفه سامبدوريا 4 / 1.

وسجل أهداف كروتوني مارسيلو تروتا (هدفين) في الدقيقتين السادسة و36 وأدريان ستويان في الدقيقة 23 من متابعة لركلة الجزاء التي أضاعها تروتا، وماتياس سيلفيستر، لاعب سامبدوريا، الذي سجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 85.

فيما سجل هدف حفظ ماء الوجه لسامبدوريا دوفان زاباتا في الدقيقة 70.

ورفع كروتوني رصيده إلى 24 نقطة في المركز السادس عشر بفارق الأهداف أمام ساسولو وسبال صاحبي المركزين السابع عشر والثامن عشر، فيما توقف رصيد سامبدوريا عند 44 نقطة في المركز السابع.

وفي المباراة الرابعة، انتزع أتالانتا فوزا صعبا من مضيفه بولونيا 1 / صفر.

ويدين أتالانتا بالفضل في هذا الفوز للاعبه مارتن دي رون، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 83.

ورفع أتالانتا رصيده إلى 41 نقطة في المركز الثامن، وتوقف رصيد بولونيا عند 33 نقطة في المركز الثاني عشر بفارق الأهداف خلف أودينيزي.

وفي المباراة الخامسة، سجل أندريه سيلفا هدفا في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع ليقود فريقه، ميلان، للفوز على مضيفه جنوه 1 / صفر.

ورفع ميلان رصيده إلى 47 نقطة في المركز السادس، وتوقف رصيد جنوه عند 30 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفي المباراة السادسة، تعادل كالياري مع لاتسيو 2 / 2.

وسجل هدفي كالياري ليوناردو بافوليتي في الدقيقة 25 ونيكولو باريلا في الدقيقة 74 من ركلة جزاء، فيما سجل هدفي لاتسيو لوكا سيبيتيلي، لاعب كالياري، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 35 وشيرو إيموبلي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة.

ورفع كالياري رصيده إلى 26 نقطة في المركز الرابع عشر، كما رفع لاتسيو رصيده إلى 53 نقطة في المركز الرابع.

وفي المباراة السابعة، خيم التعادل 1/1 على المباراة التي جمعت ساسولو بضيفه سبال.

وتقدم سبال بهدف سجله ميركو أنتينوسكي في الدقيقة 27 ،وتعادل ساسولو بهدف سجله كوما باباكار في الدقيقة 31 من ركلة جزاء.

وأضاع ماتيو بوليتانو ركلة جزاء لساسولو في الدقيقة 46.

ورفع ساسولو رصيده إلى 24 نقطة في المركز السابع عشر، بفارق الأهداف، أمام سبال صاحب المركز الثامن عشر.