تقرير – الأرقام تمنح الشباب الأفضلية في ديربي النصر .. والأداء يزيد الغموض

تقرير: محمد الصايم

أداء: منى العوبثاني

يصطدم النصر بالشباب في الثامنة والنصف من مساء اليوم الأربعاء، ضمن المرحلة الثامنة عشرة من دوري المحترفين، والمؤجلة من أواخر يناير الماضي، بعدما كسب الأصفر لقاء الدور الأول بهدف محترفه المغربي محمد فوزير.

تقرير ـ نصر الشباب

تسع عشرة مواجهة جمعت نصر الرياض وشبابها في سجل إحصائيات دوري المحترفين حتى الآن، كانت الغلبة فيها للشيخ بواقع ثماني حالات فوز، مقابل انتصار أصفر في أربع مباريات، في حين حضر التعادل في ثماني مواجهات.

واليوم يلتقي النصر والشباب في مؤجلة الجولة الثامنة عشرة، وكلاهما يعاني الأمرين هذا الموسم، رغم وجود الأصفر رابعا للترتيب، والأبيض عاشرا، لكنهما ابتعدا عن المنافسة على اللقب، وباتت الأحلام في الحصول على مقعد مؤهل للبطولة الآسيوية في الموسم المقبل.

العالمي يملك أربعا وثلاثين نقطة من تسعة انتصارات وسبعة تعادلات وست هزائم. أما رصيد الليث فلم يتجاوز حاجز تسع وعشرين نقطة، وبعدد هزائم وصل إلى تسع حالات، مقابل ثمانية انتصارات وخمس تعادلات.

مواجهة الدور الأول بين أصفر الرياض وشيخها انتهت بهدف المغربي محمد فوزير، أما لقاءا العام الماضي من الدوري، فانتهى الأول بالتعادل بهدف لمثله، وكسب الأصفر لقاء الإياب بهدف وحيد.

نتائج النصر المخيبة للآمال هذا الموسم، أدت إلى الاستعانة بثلاثة أجهزة تدريبية، الأول بقيادة البرازيلي غوميز، والذي غادر بعد أربع جولات، ثم تبعه الأرجنتيني كونتيروس بعدما قاد الأصفر في ثلاث عشرة مباراة دورية، ليكون الدور على الكرواتي يورسيتش، الذي حقق انتصارين على أحد والرائد، واقتلع تعادلا من الهلال، وخسر أمام الباطن بثلاثية حارقة.

أما في الشباب، فقد اضطرت الإدارة للاستغناء عن الوطني سامي الجابر بعد ثلاث جولات من الدوري، لكنها مازالت صابرة على الأوروغوياني كارينيو، الذي قاد الليث في سبع عشرة مباراة، كانت حصيلتها ستة انتصارات، خمسة تعادلات، إلى جانب ست هزائم.