تقرير – التعاون يوجع الاتحاد بالـ 5 .. وثلاث مباريات تشعل صراع البقاء

تقرير: محمد الصايم

أداء: عبدالله الدخيل

أوجع التعاون مضيفه الاتحاد وقلب عليه الطاولة بخمسة أهداف مقابل هدفين، في انطلاقة الجولة الثامنة عشرة من دوري المحترفين، والتي تم تأجيلها من يناير الماضي، وتستمر بثلاث مباريات اليوم الثلاثاء، تضع الفيصلي في ضيافة الاتفاق، الفتح مع الباطن، وأحد أمام الفيحاء.

في الحادي عشر من يناير الماضي أعلن اتحاد القدم تأجيل الجولة الثامنة عشرة من دوري المحترفين، لتقام في انطلاقة مارس بدلا من نهاية يناير، لمنح الأندية فرصة الاستفادة من التسجيل في الفترة الشتوية.

وبالأمس، انطلقت الجولة الثامنة عشرة بفوز كبير وقاس للتعاون على مضيفه الاتحاد، قوامه أربعة أهداف لهدفين، لتنطلق أفراح المصالحة في بريدة بالعودة إلى طريق الانتصارات بعد غياب دام ثلاث جولات، ويصل رصيد السكري إلى إحدى وثلاثين نقطة مقتلعا المركز الخامس من الاتحاد، فيما تلقى العميد الخسارة الثانية على التوالي بعد ثلاثية الشباب الحارقة، ليظل بعيدا عن الفوز في آخر خمس جولات، وبالتالي يتراجع سادسا للترتيب. ويبدو أن الجولة الثامنة عشرة ستكون موعودة بوافر من الأهداف كما كانت الجولة الثالثة والعشرون، والتي وصلت فيها الحصيلة التهديفية إلى أربعة وثلاثين هدفا.

الجولة الثامنة عشرة تستكمل اليوم بثلاث مباريات، تضع الفيصلي رابع الترتيب ضيفا ثقيلا على الاتفاق المتألق في الجولات الثلاث الأخيرة، والعنابي يملك ثلاثا وثلاثين نقطة، فيما وصل الكوماندوز إلى النقطة التاسعة عشرة في المركز التاسع.

الفتح سابع ترتيب دوري المحترفين، يأمل في حصد الفوز الثاني على التوالي، وهذه المرة على حساب ضيفه الباطن، الذي فقد البوصلة بصورة كبيرة في الجولات الأخيرة، واكتفى بأربع وعشرين نقطة فقط وضعته في المركز الحادي عشر.

آخر مباريات الثلاثاء تندرج أيضا في صراع الهروب من جحيم القاع، إذ يحل الفيحاء ضيفا على أحد، وفي رصيد البرتقالي ثمان وعشرون نقطة في المركز العاشر، بينما حصد ممثل المدينة أحد ثماني عشرة نقطة فقط، ويعاني الأمرين في المركز قبل الأخير لدوري المحترفين.