AS : الجراحة تبعد نيمار عن الملاعب شهرين

(د ب أ)- كشفت صحيفة “أ س” الإسبانية اليوم الثلاثاء أن إصابة البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، أسوأ مما كان متوقعا في البداية وأن اللاعب يحتاج لإجراء عملية جراحية.

ويعاني نيمار من التواء في الكاحل وشرخ في “مشط” القدم اليمنى، على خلفية الإصابة التي لحقت به في مباراة فريقه أول أمس الأحد أمام أولمبيك مارسيليا في مسابقة الدوري الفرنسي.

وأوضحت “أ س” أن نيمار سيغيب عن الملاعب لمدة شهرين بعد العملية الجراحية.

ولجأ اللاعب البرازيلي لخيار العملية الجراحية بسبب اقتراب موعد انطلاق بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن النجم البرازيلي يعلم بخطورة إصابته ولذلك قرر التوقف تماما عن اللعب في الوقت الراهن وعدم التعجل في التعافي والعودة للمباريات حتى يشفى بشكل كامل بدون معوقات وحتى يضمن المشاركة في المونديال.

وسيغيب نيمار عن صفوف منتخب البرازيل في مباراتيه الوديتين أمام كل من روسيا وألمانيا والمقرر إقامتهما في أذار/مارس القادم.

وإذا عاد نيمار للمشاركة في المباريات بعد التعافي في أيار/مايو المقبل، كما هو متوقعا، فإنه سيحظى بفترة مثالية للعودة إلى مستواه الفني المعهود قبل مباراة البرازيل الأولى في المونديال أمام سويسرا في 17 حزيران/يونيو المقبل.