شيكابالا .. النجوم لا يفعلون ذلك!

في كل دوريات العالم احيانا يحصل اختلاف في وجهات النظر بين مدرب الفريق واللاعب، وقد يتطور الاختلاف الى خلاف لأسباب عديدة.

بعض المدربين يشعر بأن لاعبا (ما) لا يقوم بتنفيذ الأدوار التي يكلف بها ويكون مقصرا في اكثر من مباراة، وعند خروج الفريق بنتيجة غير جيدة يصب المدرب غضبه على هذا اللاعب تحديدا.

في هذه اللحظة يشعر اللاعب بأن المدرب متحامل عليه كثيرا دون غيره، ومن هنا تبدأ العلاقة تسوء بينهما ويبدأ المدرب في ركن اللاعب بدكة الاحتياط.

ما نقوله لا يمنعنا ان نقول ان هناك بعض المدربين قساة في التعامل مع اللاعبين بسبب او بدون سبب ولكن هناك مدربين قسوتهم لمصلحة الفريق.

وفي المقابل لا ننكر ان بعض المدربين يتعمد إبعاد لاعب (ما) بدون سبب مقنع لرغبته بجلب آخر ولكن هؤلاء المدربين يفتقدون للمهنية وهم قلة.

ومهما ساءت علاقة المدرب باللاعب يجب ان يكون الاحترام حاضرا بينهما وان يكون هذا الخلاف او الاختلاف في حدود المستطيل الأخضر فقط.

ما حصل في مباراة (الرائد والباطن) من وجهة نظري تصرف غير لائق ولا مقبول مهما كانت الأسباب عندما سجل شيكابالا هدفا وذهب للاحتفال بالقرب من مدربه السابق.

النجوم يا شيكابالا وانت أحدهم يعرفون تماما ان ردهم دائما ما يكون في الملعب وهدفك هو اكبر رد لكن ما قمت به شيء مرفوض ولا يصدر من نجم خلوق مثلك.

أعرف قد تكون مستاء كثيرا من مدربك السابق وتشعر انه ظلمك ولم يعاملك جيدا وقلل من نجوميتك واخفى بريقك عندما كان مدربا للرائد.

كل هذه الأمور نتقبلها لكن كرة القدم لو كانت لتصفية الحسابات لشاهدنا كل نجوم العالم المختلفين مع مدربيهم عندما يلعبون أمام مدربيهم السابقين يتعاركون.

شيكابالا أنا لست مع مدربك السابق (سيبيرا) ولست معك واعرفك كنجم ولكن لتسمح لي أن اقول: في اكثر من مباراة لم تكن في مستواك الذي عهدناه.

هذا ليس دفاعا عن مدربك السابق ولكن كلمة حق تقال حسب ما شاهدناه ولكن كلي ثقه بأنك نجم كبير والكبار لا يطيلون الغياب ويعودون.

أخيرا…

شيكابالا.. قدم اعتذارك لنادي الباطن ولمدربه لأن ما قمت به خارج الروح الرياضية وليس عيبا ان تعتذر وان اعتذرت فالاعتذار من شيم الكبار وانت أحد النجوم الكبار.

*نقلاً عن اليوم السعودية