تقرير – (الشورى) يطالب هيئة الرياضة بدعم رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة والرياضة النسائية

 

تقرير: السموأل عبدالباقي

أداء: عبدالله الدخيل

طالب مجلسُ الشورى الهيئةَ العامةَ للرياضة، بدعمِ المستوى التنظيميِّ للرياضةِ النسائيةِ بحيث تُصبحُ وكالةً مستقلةً تتبعُ مباشرةً لرئيسِ الهيئة, والإسراعِ في تطويرِ المدنِ الرياضيةِ وتفعيلِ سبلِ استثمارِها, ومراعاةِ التوازنِ والتنوعِ في فعالياتِ الهيئةِ العامةِ للرياضةِ بين مدنِ ومحافظاتِ المملكة.

واتخذ مجلسُ الشورى قرارَه بعد أن استمع إلى وجهةِ نظرِ لجنةِ الشؤونِ الاجتماعيةِ والأسرةِ والشبابِ بشأنِ ملاحظاتِ الأعضاء، وآرائِهم التي أبدوها تجاه التقريرِ السنوي للهيئةِ العامةِ للرياضةِ للعامِ المالي 1437/1438هـ, في جلسةٍ سابقةٍ تلاها رئيسُ اللجنةِ الدكتور عبدالله الفوزان.

وأكد مجلسُ الشورى على قرارِه السابق، القاضي بمطالبةِ الهيئةِ العامةِ للرياضة، التنسيقَ مع وزارةِ التعليمِ لتبني برنامجٍ وطنيٍّ للكشفِ عن المواهبِ الرياضيةِ ورعايتِها في سنٍّ مبكرة.

كما دعا مجلسُ الشورى هيئةَ الرياضة، إلى العملِ على تعديلِ آليةِ تشكيلِ أعضاءِ الجمعيةِ العموميةِ للجنةِ الأولمبية، بحيث تقتصرُ على رؤساءِ الاتحاداتِ الرياضية، تفعيلاً لدورِ الهيئةِ الرقابي على اللجنةِ الأولمبيةِ السعودية.

وطالب المجلسُ الهيئةَ العامةَ للرياضة، تضمينَ تقريرِها القادمِ بالفتراتِ الزمنيةِ المحددةِ لتنفيذِ المبادراتِ والبرامجِ والمشروعات, وما تم تحقيقُه من أهدافِ برنامجِ التحولِ الوطني 2020 ورؤيةِ المملكةِ 2030 ونتائجِ مؤشراتِ قياسِ الأداء, والأسبابِ التي أدت إلى تدني نتائجِ معظمِ الاتحاداتِ الرياضيةِ في العامِ المالي للتقرير.

وطالب مجلسُ الشورى في قرارِه الهيئةَ العامةَ للرياضة، بدعمِ رياضةِ ذوي الاحتياجاتِ الخاصةِ من خلالِ توفيرِ مقارَّ مناسبةٍ لأنديتِها, ورفعِ قيمةِ الدعمِ السنوي المقدمِ لأنديتِها, ودعمِ الأنديةِ العادية، وإلزامِها باستيعابِ هذه الفئات، ضمن برامجَ وأنشطةٍ تتناسبُ مع خصائصِهم واحتياجاتِهم.