اليونايتد يستغل سقوط السيتي ويقلص فارق النقاط في صراع الصدارة

فشل فريق مانشستر سيتي في الحفاظ على تقدمه وأهدر نقطتين ثمينتين بسقوطه في فخ التعادل 1/1 أمام مضيفه بيرنلي خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.

واستغل مانشستر يونايتد سقوط سيتي في فخ التعادل وقلص الفارق معه في الصدارة إلى 13 نقطة عبر الفوز على ضيفه هيديرسفيلد تاون 2 /صفر.

وفي باقي المباريات فاز ساوثهامبتون على مضيفه وست بروميتش البيون 3 /2 وبرايتون على ضيفه ويستهام يونايتد 3 /1 وبورنموث على ضيفه ستوك سيتي 2 /1 وتعادل ليستر سيتي مع سوانزي سيتي 1 /1.

وعلى ملعب تيرف مور كانت الأمور تسير في مصلحة مانشستر سيتي بعد الهدف الذي سجله البرازيلي دانييلو دا سيلفا في الدقيقة 22 إلا أن يوهان بيرج جودموندسون سجل هدفا لبيرنلي في الدقيقة 82 ليحرم مانشستر سيتي من حصد نقاط المباراة كاملة.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 69 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق 13 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد ، كما رفع بيرنلي رصيده إلى 36 نقطة في المركز السابع.

يذكر أن هذا التعادل هو الثالث لمانشستر سيتي هذا الموسم مقابل الفوز في 22 مباراة والخسارة في مباراة واحدة، فيما يعد هذا التعادل هو التاسع لبيرنلي هذا الموسم مقابل الفوز في تسع مباريات والخسارة في ثماني.

وعلى ملعب اولد ترافورد حسم مانشستر الفوز على هيديرسفيلد بهدفين في الشوط الثاني حيث تقدم المهاجم البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو بهدف في الدقيقة 55 ثم أضاف الجناح التشيلي الدولي اليكسيس سانشيز الهدف الثاني في الدقيقة 67 معلنا عن أولى أهدافه مع فريقه الجديد الذي انتقل اليه قبل أيام قادما من صفوف ارسنال.

وارتدى لاعبو الفريقين شارات سوداء في مباراة اليوم لاحياء ذكرى ضحايا كارثة ميونخ الجوية التي وقعت قبل 60 عاماً.

ووقعت كارثة ميونخ الجوية في السادس من شباط / فبراير عام 1958 عندما تحطمت طائرة الخطوط الجوية البريطانية الأوروبية التي تحمل الرقم 609 عند انزلاق الطائرة على مدرج مطار ميونخ المغطى بالمياه والثلوج.

وتواجد على متن تلك الطائرة بعثة نادي مانشستر يونايتد بقيادة المدرب المخضرم بوب ببسي بجانب عدد من المشجعين والصحفيين ، واسفر الحادث عن مصرع 23 من بين 44 شخصاً كانوا على متن الطائرة.

وكان مانشستر عائداً من مدينة بلجراد بعد الفوز على ريد ستارز الصربي ، لكن العاصفة الثلجية أجبرت الطائرة على التوقف في ميونخ ، قبل وقوع الحادث.

وبدأت المباراة هادئة في دقائقها الأولى لكن الأفضلية كانت من نصيب أصحاب الأرض.

وتصدى جوناس لوسل حارس هيديرسفيلد لفرصة محققة في الدقيقة الثامنة بعد أن شق جيسي لينجارد طريقه صوب مرمى الفريق الضيف وسدد كرة قوية ولكن لوسل وقف له بالمرصاد.

وشن مانشستر هجمة جديدة انتهت بضربة رأس من كريس سمالينج ولكن لوسل تصدى للكرة بثبات.
وكان الجناح التشيلي اليكسيس سانشيز قريبا من افتتاح التسجيل لمانشستر في الدقيقة 26 عبر تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكن لوسل واصل تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق.

وسيطر مانشستر على مجريات اللعب بشكل كامل في أول 30 دقيقة من المباراة لكنه عجز عن هز الشباك إما بسبب الرعونة في إنهاء الهجمات أو بسبب التألق اللافت من جانب الحارس لوسل.

واجرى ديفيد فاجنر مدرب هيديرسفيلد تغييرا اضطراريا بخروج فيليب بيلينج للإصابة ونزول ارون موي قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول.

وبعد مرور عشر دقائق من بداية الشوط الثاني سجل روميلو لوكاكو هدف التقدم لمانشستر بعدما تلقى تمريرة نموذجية من خوان ماتا داخل منطقة الجزاء ليسدد بقدمه اليسرى مباشرة في الشباك.

وحصل مانشستر على ضربة جزاء في الدقيقة 67 نتيجة عرقلة اليكسيس سانشيز من قبل ميشيل هيفيلي ليسجل الهدف الثاني من متابعته لضربة الجزء التي سددها بنفسه وتصدى لها لوسل.

وسنحت العديد والعديد من الفرص لمانشستر في أخر ربع ساعة كما شكل هيديرسفيلد خطورة محدودة على الحارس ديفيد دي خيا عبر الهجمات المرتدة لكن دون أن يحدث أي تغيير على مستوى النتيجة.

وعلى ملعب ذا هاوثورنس نجح ساوثهامبتون في تحويل تأخره بهدف أمام مضيفه وست بروميتش إلى الفوز 3 /2.

وتقدم المدافع المصري الدولي احمد حجازي بهدف لوست بروميتش في الدقيقة الرابعة ولكن ساوثهامبتون رد بثلاثة أهداف عن طريق ماريو ليمينا وجاك ستيفنز وجيمس وارد في الدقائق 40 و43 و55 قبل أن يسجل خوسيه سولومون روندون الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 72.

الفوز رفع رصيد ساوثهامبتون إلى 26 نقطة في المركز الرابع عشر وتجمد رصيد وست بروميتش عند 20 نقطة في المركز العشرين الأخير.

وفاز برايتون على ضيفه ويستهام يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثالث عشر بفارق الأهداف خلف ويستهام صاحب المركز الثاني عشر.

وسجل جلين موراي وخوسيه إسكييرو وباسكال جروز أهداف برايتون في الدقائق الثامنة و59 و75 وأحرز المكسيكي خافيير هيرنانديز الهدف الوحيد لويستهام في الدقيقة 30.

وعلى ملعب فيتنس فيرست ستديوم نجح بورنموث في تحويل تأخره بهدف أمام ضيفه ستوك سيتي إلى الفوز بهدفين ليرفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز التاسع وتجمد رصيد ستوك عند 24 نقطة في المركز الثامن عشر.

وتقدم شيردان شاكيري بهدف لستوك في الدقيقة الخامسة ثم رد بورنموث بهدفين حملا توقيع جوشوا كينج وليس موسيت في الدقيقتين 70 و79.