عادل عزّت : الأولوية للأخضر .. ماجد مستمر وننتظر القرار النهائي بشأن الأراضي المحايدة

إعداد: أنس الخميس

أوضح عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، أن عدم إقامة مباراة ودية أثناء معسكر المنتخب الأول لكرة القدم، المقام حالياً في العاصمة الرياض، يعود إلى رغبة الأرجنتيني خوان بيتزي المدير الفني للأخضر، بالتعرف على مجموعة اللاعبين المشاركين في التصفيات الآسيوية؛ منوهاً بأن الأخضر سيستعد لخوض غمار نهائيات كأس العالم المزمع إقامتها في روسيا ضمن خمس مراحل.

وأشار رئيس اتحاد القدم إلى أهمية وجود الدافعية الكبيرة لجميع اللاعبين في المرحلة الحالية، أملاً لانضمامهم لقائمة الأخضر في وقت لاحق، مؤكداً أن القائمة المستدعاة حالياً تعد الأفضل بالنسبة للمدرب، وأن الأبواب مفتوحة لكل لاعب يقدم أفضل عطاء خلال المرحلة؛ مشدداً على أن القائمة الحالية ليست نهائية، وأن تلك هي البداية فقط، وأن المرحلة الثانية سيكون الاستدعاء فيها بناء على ما يقدمه كل اللاعبين من عطاءات في المسابقات المحلية.

وحول استعدادات الأخضر مقارنةً ببقية المنتخبات التي تستعد لخوض المونديال العالمي، شدد عادل عزت على أن الخطة الموضوعة تعد قوية، خاصة في ظل خوض ثماني مباريات ودية، مشيراً إلى أن المدرب خوان بيتزي يتابع وبشكل دقيق المنافسات المحلية وكذلك المنتخبات المنافسة؛ مؤكداً أن جميع الموارد متاحة لجميع الأجهزة، في ظل دعم لا محدود يتلقاه الجميع من حكومة خادم الحرمين الشريفين.

وبشأن تعارض مباريات الدوري ومواجهات الكأس مع استعدادات الأخضر، شدد رئيس اتحاد القدم على أنه ووفقاً لما تم الإعلان عنه مسبقاً، لن يتعارض الدوري وحتى مواجهات الكأس مع الاستعدادات التي تسبق المونديال، وأن هذا الموسم يعد مختلفاً، خاصة أنه سيتم تفريغ اللاعبين المشاركين في دوري أبطال آسيا للمهمة الوطنية؛ فالأولوية للمنتخب في هذا الموسم.  

وفيما يخص ماجد عبدالله وعمله كمدير للمنتخب الأول لكرة القدم، كشف عادل عزت بأن مدير المنتخب اعتذر عن وجوده في هذه المرحلة لظروف استثنائية تعود لسفره خارج المملكة مع عائلته، مشيراً إلى استمراريته في منصبه.

وبشأن الملف القطري، كشف رئيس اتحاد القدم، أنه جرى اجتماع مع المكتب التنفيذي لاتخاذ القرار النهائي حول طلب السعودية والإمارات باللعب في الأراضي المحايدة أثناء مواجهة الأندية القطرية في البطولة الآسيوية، وأن وفدا من الاتحاد الآسيوي زار المملكة والإمارات، واجتمع بممثلي الحكومتين بوجود أعضاء من وزارة الداخلية والخارجية وهيئة الرياضة، واطلع الوفد على ما يجري في أرض الواقع، وقلنا لهم صراحةً: لن نلعب في قطر مهما كانت الأسباب والظروف. وأضاف: أوضحنا الحقائق، وحسب معلوماتنا رُفعت توصية من اللجنة المشكلة التي زارت المملكة والإمارات للمكتب التنفيذي، تشير إلى  اللعب في أراضٍ محايدة، ويبقى قرار المجلس التنفيذي، الذي نتظر القيام بدوره المنوط به حول هذا الملف.

وأخيراً، كشف عادل عزت رئيس اتحاد القدم، أنه سيتم توقيع ثلاثة عقود رعاية خلال الأيام المقبلة للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم.

Posted in .