تقرير – كلاسيكو الهلال الاتحاد: هل ينجح دياز في تلافي السلبيات .. أم يحصد سييرا ثمار استمرار الأخطاء؟

تقرير: محمد الصايم

أداء: إياد العلي

يشتعل الصراع في دوري المحترفين اليوم السبت، حينما يصطدم الهلال بالاتحاد في الرياض في قمة المرحلة السابعة عشرة، وفي أول حضور للعائلات في استاد الملك فهد الدولي، فيما يسعى الفيصلي لإكمال تميزه هذا الموسم، وحصد ثلاث نقاط جديدة عندما يستضيف القادسية في المجمعة.

بهدف لمثله تعادل الاتحاد والهلال في كلاسيكو الجولة الرابعة. واليوم يتواجه الزعيم والعميد في استاد الملك فهد لحسم الإياب ضمن المرحلة السابعة عشرة، وكلاهما لم يقدم الأداء الفني المأمول في الجولات الماضية، بدليل تعثر الأزرق بالتعادل في آخر مباراتين، والإتي بالخسارة والتعادل في ذات الجولتين أيضا.

كل الأجواء مهيأة لأجمل كلاسيكو في هذا الموسم، فهو الأول لدخول العائلات في استاد الملك فهد، ويتوافق مع إجازة منتصف العام، وهو الأول للاتحاد مكتمل الصفوف، بعدما عانى ألم الغيابات في الفترة الماضية، وهو ما يتناقض تماما مع ظروف النقص في الهلال، وآخرها نواف العابد، ومن قبله سلمان الفرج بعامل البطاقات.

الزعيم ابتعد بصـدارة المحترفين بنقطتي المؤجلتين، ليصل إلى النقطة الخامسة والثلاثين، في حين يحمل رصيد العميد ثلاثا وعشرين نقطة وضعته سادسا للترتيب بنهاية الجولة السادسة عشرة، والتشابه بين أزرق العاصمة وأصفر جدة، أن الأرجنتيني دياز والتشيلي سييرا يواجهان انتقادات عنيفة من المدرجات، فلا الزعيم زعيم بالنتائج، ولا العميد قادر على تجاوز الخصوم.

كلاسيكو اليوم سيكون له الدور البارز في الجانب الأزرق تحديدا، فالفوز قد يريح الأرجنتيني رامون دياز قليلا من ضغط مدرج الموج .. أما الخسارة فسيكون لها شأن آخر بكل تأكيد، ولن يتوقف هدير المدرج على الانتقاد فقط، بل بالتأكيد ستكون المطالبة الأولى: رحيل دياز.