تقرير- الاتفاق يُهدد الهلال بسيناريو النصر

تقرير: محمد الصايم

أداء: منى سالم

يأمل الهلال الابتعاد بصـدارة دوري المحترفين السعودي، عندما يستضيف الاتفاق اليوم الإثنين، في مباراة مؤجلة من الجولة الحادية عشرة، وذلك بعد التعثر بالتعادل أمام الفيصلي في الجولة الماضية، ما زاد من حدة الانتقادات تجاه المدرب الأرجنتيني رامون دياز.

أداء متذبذب للهلال منذ بداية الموسم الحالي، بدأت معه كرة ثلج الانتقادات في التدحرج، ليكبر حجمها كلما تعثر الأزرق، وبخاصة بعد التعادل مع الفتح في الجولة الثالثة، لتأتي الطامة الكبرى بالخسارة الأولى هذا الموسم من الفيحاء.

عمليا، فإن الهلال لم يحقق أي فوز واضح وصريح في الدوري سوى في ثلاث مباريات فقط، من مجمل عشرة انتصارات، وهي أمام الأهلي بهدفين دون مقابل، وفي ضيافة الرائد بثلاثية نظيفة، وأخيرا الفوز على أحد بأربعة أهداف لهدف، وبقية الانتصارات جاءت كلها بفارق هدف واحد فقط، وبأداء لم يكن المأمول لمدرج الموج الأزرق.

وبنهاية المرحلة السادسة عشرة لدوري المحترفين، نجح الهلال في اقتلاع الصدارة بالفوز على أحد، وتعثر الأهلي بالخسارة من النصر، وحينها زادت الآمال الزرقاء بالابتعاد بالصدارة عبر مؤجلتي الفيصلي والاتفاق، لكن الأولى حملت كل الإخفاق، وبتعادل وضح خلاله بصورة جلية أن دياز لا يستطيع التعامل مع المباريات ذات الإغلاق، بل يفشل تماما في إيجاد الحلول لاختراق الدفاعات.

واليوم سيدخل الهلال مؤجلته الثانية والأخيرة أمام الاتفاق، والفوز بها يعني الابتعاد بالصـدارة بفارق ست نقاط عن الوصيف الأهلي، لكن الهلال لم يعد الطرف الأقوى في كل مباراة.

الاتفاق تعرض لثماني خسائر هذا الموسم، لكن سهمه بدأ التحرك من مناطق الخطر، تحت قيادة المدرب الوطني سعد الشهري، وظهر التغير واضحا بالفوز على النصر، ومن قبلها التصحيح على الصعيد الفني داخل الملعب من لقاء الأهلي رغم الخسارة، ما سيضع الهلال أمام اختبار صعب لتلافي سلبيات الجار، وإيداع النقاط الثلاث في رصيد الدوري.