أتالانتا يفوز على نابولي 2 / 1 ويتأهل للدور قبل النهائي بكأس إيطاليا

(د ب أ)- تأهل فريق أتالانتا للدور قبل النهائي ببطولة كأس إيطاليا لكرة القدم بتغلبه على نابولي 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء في دور الثمانية من البطولة.

وتقدم أتالانتا بهدف سجله تيموثي كاستان في الدقيقة 50 ثم أضاف داريو جوميز الهدف الثاني في الدقيقة 81 قبل أن يسجل درايس ميرتينز هدف حفظ ماء الوجه لنابولي في الدقيقة 84.

ويحتل نابولي صدارة الترتيب في الدوري الإيطالي برصيد 48 نقطة بفارق نقطة أمام يوفنتوس ، فيما يحتل أتالانتا المركز التاسع برصيد 27 نقطة بفارق الأهداف خلف فيورنتينا وأودينيزي صاحبي المركزين السابع والثامن على الترتيب.

وجاءت بداية الشوط الأول سريعة من الطرفين وتبادلا السيطرة على مجريات اللعب، وفشل فريق أتالانتا في تشكيل أي خطورة تذكر على مرمى نابولي الذي كان أكثر واقعية وفعالية على المرمى في الربع ساعة الأول.

وكاد نابولي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السادسة عندما استلم كاييخون الكرة داخل منطقة جزاء أتالانتا من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية زاحفة حولها اتريت بريشا حارس أتالانتا بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تستغل.

بعد تلك الهجمة انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 23 والتي شهدت إهدار فريق نابولي لفرصة هدف مؤكد عندما مرر ماريك هامشيك الكرة داخل منطقة جزاء أتالانتا ليقابلها أدم اونس بضربة خلفية مزدوجة لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر للحارس بريشا.

وأنقذ بريشا، حارس أتالانتا، فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 30 عندما لعب أدم اونس كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها بيوتر زيلينسكي بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات لكن بريشا تألق وتصدى للكرة.

ورد أتالانتا في الدقيقة 32 عندما مرر روبن جوسنز كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها داريو جوميز وقابلها بضربة رأس لكن لويجي سيبي حارس نابولي حولها بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي من الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 50 سجل فريق أتالانتا أول أهداف اللقاء عندما لعب داريو جوميز كرة عرضية من الجانب الأيسر استلمها أندريسا كورنيلويس على صدره قبل أن يسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي نابولي وارتدت لتصل إلى تيموثي كاستان الذي سددها من داخل منطقة الست ياردات من الناحية اليمنى إلى داخل المرمى.

كثف نابولي من هجماته في محاولة لتعديل النتيجة وتوالت هجماته لكنه فشل في اختراق الدفاع القوي والمنظم لأتالانتا، الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم للحفاظ على تقدمه ونظافة شباكه واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 81 والتي شهدت هدفا على عكس سير اللعب تماما لمصلحة فريق أتالانتا عندما استلم جوميز الكرة في الناحية اليسرى ودخل بها منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 84 تمكن فريق نابولي من تقليص الفارق عندما لعب لورينزو إنسيني الكرة داخل منطقة جزاء أتالانتا ليقابلها درايس ميرتينز بضربة رأس من داخل منطقة الست ياردات لحظة خروج الحارس من مرماه إلى داخل المرمى.

استمرت محاولات نابولي الهجومية في الدقائق المتبقية بحثا عن تسجيل هدف التعادل لكن كافة محاولاته باءت بالفشل ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز أتالانتا.