هل تصلح (الشتوية) ما أفسده موسم #الاتفاق؟

This post has already been read 529 times!

تقرير: السموأل عبدالباقي

أداء: عبدالعزيز الجوهر

ظهر الاتفاق بأداء صادم لجماهيره بعد انطلاقة الموسم الكروي الحالي بجولات قليلة، عقب تتويجه ببطولة تبوك الدولية بداية الموسم، لينافس فارس الدهناء في المقاعد الأخيرة في الدوري، فيما بدأت إدارة خالد الدبل في خطة إسعافية سريعة في الفترة الشتوية.

تحديات كبيرة ومهام جسام، تنتظر إدارة نادي الاتفاق فيما تبقى من مباريات الموسم الكروي الحالي، الفريق يتعثر من مباراة إلى أخرى، ويصحو مرة ويغفو مرة، عثرات مستمرة، ونتائج غير مستقرة.

فارس الدهناء، وبالفوز الذي حققه في آخر مبارياته في الدوري، وأمام النصر أحد فرق المقدمة في الترتيب، يؤكد قدرته على تجاوز كل الصعاب التي واجهته في الفترة الماضية، وعصفت به في مركز متأخر في ترتيب المسابقة، وبخاصة أنه يمتلك عناصر متميزة وصغيرة في السن، بالإضافة إلى التعاقد الجديد مع النرويجي ليبان عبدي، ليكون إحدى دعامات الوسط الاتفاقي في الفترة الشتوية.

صفقات اتفاقية أخرى قد تأتي في الطريق للخطوط التي يعاني من ضعفها الفريق، وهو ما يضع إدارة خالد الدبل، والمدرب الوطني سعد الشهري في تحد جديد، ما بين توفير المال من الأول، وحسن اختيار العناصر من الثاني، وذلك بعد إنهاء مهام اللجنة الفنية في النادي، والتي باتت من اختصاص المدرب الشهري.

الاتفاق لعب حتى الآن أربع عشرة مباراة في الدوري، فاز في أربع فقط، وتعادل في اثنتين، وخسر ثماني مباريات، مع أفضلية مباراتين مؤجلتين في الدوري، إحداهما مع الهلال بطل المسابقة، والذي يواجهه في الثامن من الشهر الجاري، فيما يواجه بعدها تحدي الشباب والفيصلي.

(فارس الدهناء يصحح الأخطاء بميركاتو الشتاء.. يضم عبدي ويقبل التحدي)

(0)