تقرير: محمد السهلاوي مهاجم النصر .. الأرقام تنصف أكثر من الأداء!

تقرير: محمد الزيد

أداء: عبدالله الزير

نجح محمد السهلاوي مهاجم النصر، في تسجيل هدفه رقم مائة طوال مسيرته مع الفريق الأصفر في الدوري السعودي، بالرغم من حملة الانتقادات الموجهة للاعب في الفترة الأخيرة.

مستويات متأرجحة يعيشها نجم الشباك في النصر والمنتخب السعودي محمد السهلاوي في هذا الموسم، قابلها ضغوط جماهيرية كبيرة في الفترة الماضية بالرغم من تسجيله للأهداف من مباراة لأخرى بحسبب تخصصه كمهاجم رأس حربة.

ومع ذلك باتت علاقة السهلاوي والأرقام علاقة وطيدة وقوية لاتشوبها تراجعات في المستويات أو خلافه حيث بصم المهاجم الكبير بعد لقاء فريقه الأخير أمام الفيصلي في تحقيق الهدف رقم مائة طوال مسيرته بالقميص الأصفر في دوري المحترفين الممتد من موسم 2009 وحتى هذا الموسم ليدخل السهلاوي في صراع مع الهداف الأول ناصر الشمراني مهاجم نادي الشباب صاحب المائة وثمانية عشر هدفا فيما يأتي السوري عمر السومه مهاجم النادي الأهلي المنافس خلف السهلاوي باحتلاله المرتبة الثالثة بثلاث وثمانين هدفا أي بفارق سبعة عشر هدفا فقط.

موسم 2014 كان أكثر المواسم في مسيرة السهلاوي مع النصر تهديفا بعد أن تمكن من هز الشباك في واحد وعشرين مرة كما أن الموسم الذي يسبقه موسم 2013 استطاع تسجيل سبعة عشر هدفا ، فيما كان موسم 2010 وموسم 2015 هو الأقل بواقع خمسة أهداف فقط.

الأرقام في كرة القدم هي المنصفة دائما للاعبين وتحديدا المهاجمين والسهلاوي يحتل حاليا المركز الثاني خلف عمر السومة في ترتيب الهدافين هذا الموسم بواقع ثمانية أهداف وبفارق هدفين عن مهاجم الأهلي مما يجعله متواجدا بقوة في المنافسة على لقب هدافي دوري هذا الموسم.