القائمة

تفوق جديد بالمدرب الوطني

تفوق جديد بالمدرب الوطني

This post has already been read 7717 times!

أتمنى دعم المدرب الوطني خالد العطوي الذي جدد نجاحاته بقيادة المنتخب السعودي للشباب إلى نهائيات آسيا بالعلامة الكاملة في المباريات الثلاث خلال تصفيات الدمام.

وكان اللقاء الأخير والحاسم أهمها وأصعبها أمام اليمن الشقيق الذي تقدم مبكراً جداً وتراجع وأقفل ملعبه لكن صقور الأخضر الشبان أبدعوا وقاتلوا حتى قلبوا النتيجة نهاية الشوط الثاني بهدفين جميلين، علما بأن التعادل كان كافياً، بينما اليمن بحاجة إلى الفوز.

في أكثر من مناسبة ومع فئات عدة نجح المدرب العطوي وقدم مواهب تستحق العناية، وشاهدناهم في مباراة اليمن يبدعون بإمكانات هائلة وثقة ولياقة وجرأة، ما يؤكد حسن الاختيار والتوظيف.

وفي هذا الصدد، أعجبني المدرب في مداخلة هاتفية مع برنامج (الملعب) في القناة الرياضية، مبيناً أن هذه المجموعة جديدة ولم تلعب طويلاً مع بعضها ومن الطبيعي حدوث بعض السلبيات.

ومن مقومات النجاح أسلوب التدريب والتعامل، وفي هذا الإطار استمعت إلى بعض اللاعبين يثنون كثيراً على تعامل العطوي وتوجيهاته.

وهذا العمل امتداد لنتائج سابقة، لكن هناك من يربطون النتائج بإمكانات الفرق الأخرى، بينما كرة القدم تغيرت في أصقاع المعمورة، ومن لا يجيد التعامل مع الظروف يفشل مهما كانت سمعته وقوة إمكاناته.

وفي المباراة الحاسمة حضر جمهور غفير سعودي ويمني يؤازر المنتخبين، وهذا أعطى قيمة عالية للمنافسة، ولا سيما أن اليمن تقدم مبكراً، وعليه، فإن العودة الخضراء تأكيد لقيمة العمل وإخلاص اللاعبين.

خلف ملفي 

نقلاً عن صحيفة الرؤية الإماراتية

(0)

التعليقات مغلقة