القائمة

تقرير – بتشريف سمو ولي العهد: الأخضر أوفى بالوعد والعهد.. ويعبر للمونديال بصاروخ الفهد

This post has already been read 1326 times!

تقرير: السموأل عبدالباقي

أداء: عبدالله الدخيل

بالأمسِ قلناها هنا، وعبر التقريرِ الذي أعده مركزُ المعلوماتِ والإحصاءِ بإذاعةِ “يو. إف. إم”، والذي ذكر أن الأخضرَ في المبارياتِ التاريخية، له مواقفُ مشهودةٌ في كلِّ المنتخباتِ الآسيوية، على الرغمِ من ترجيحِ الكفةِ اليابانيةِ على مواجهاتِ المنتخبين.

واليومَ حلق الصقرُ العربي رسميا في نهائياتِ كأسِ العالمِ 2018 بروسيا، ووصل لما رسمه في سابقِ الأيام، بأجملِ الإنجازاتِ محققاً أغلى الأحلام، كسر خصمَه ونال الاحترام، وترك لليابانيين يتغنون كيفما شاءوا بلغةِ الأرقام.

القيادةُ الرشيدةُ كان لها الدورُ الأبرزُ فيما وصل له الأخضرُ من إنجازٍ تاريخي، حتى أعلن أبناءُ سلمان عن أنفسِهم أبطالاً في الميدان، وسيّانَ عندهم واجهوا أستراليا أو اليابان. دعمٌ سخيٌّ سبق هذه المباراةَ التاريخيةَ ممثلا في توجيهِ سموِّ وليِّ العهدِ بشراءِ كافةِ تذاكرِ المباراة، لتُوزعَ مجاناً لجماهيرِ الوطنِ لدعمِ الأخضر في اللقاءِ الأخطر، فتحقق الإنجازُ وأكثر، وأثبت الصقرُ أنه الأحقُّ بالتحليقِ والأجدر.

علمُ المملكةِ يرفرفُ عالياً بين أعلامِ كبارِ الكرةِ العالميةِ بمونديالِ روسيا 2018، ورفاقُ المولد فهد كانوا أسوداً يضربون الموعدَ تلوَ الموعد، وهذه المرة موعدُنا المونديال، بقوةِ الرجالِ وعزيمةِ الأبطال، صقرٌ يقهرُ اليابان، ويعلنُ العبورَ من داخل الميدان.

بدأتِ المباراةُ التاريخيةُ بالجوهرة، أحدَ عشرَ صقرا داخل الملعب، واثنان وستون ألفاً ومائةٌ وخمسةٌ وستون مشجعا، يؤازرون الأخضر من على مدرجاتِ مدينةِ الملكِ عبدالله الرياضية، شوطٌ أولُ يخرجُ سلبيا على الرغمِ من الطلعاتِ الهجوميةِ الخطيرةِ للأخضر تجاه المرمى الياباني.

وفي الشوطِ الثاني، زاد الأخضر  في التألقِ بروحٍ وتفانٍ، أجرى الهولنديُّ الداهيةُ مارفيك، تبديلاً غيّرَ به كلَّ معطياتِ المباراة، قضى بخروجِ السهلاوي ودخولِ فهد المولد، وطلعةٌ وأخرى من ذاتِ الفهد، حتى كانتِ الثالثةُ ثابتة، ومن كرةٍ راوغ بها المولد دفاعَ اليابان، وأرسلها قويةً سكنت سقفَ المرمى، معلنةً تفوقَ الأخضر، بل انتهت عليها المباراةُ التاريخية، وحلق بها الصقورُ إلى البطولةِ الموندياليةِ “روسيا “2018.

(0)

التعليقات مغلقة