القائمة

تقرير – عناد غوميز يرسم الحسرة في النصر

This post has already been read 1472 times!

تقرير واداء: أنس الخميس

زادت حدة التساؤلات في مدرج النصر عن مصير الفريق، بعد الأداء الفني في أول جولتين من دوري جميل، فيما كان السخط كبيرا على المدير الفني البرازيلي غوميز بعد التعادل أمام الاتفاق، والذي تراجع فيه أداء أصفر العاصمة كثيرا في الدقائق الأخيرة من المواجهة.

عجت مواقع التواصل الاجتماعي، بردود فعل واسعة لجماهير النصر، التي صبت جام غضبها على المدير الفني البرازيلي ريكاردو غوميز، فأصابع الاتهام على فقدان النقاط اتجهت صوب المدرب، الذي لم ترض عنه جماهير النصر حتى الآن.

مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، تناقلوا أيضا ردود أفعال لاعبي النصر عقب نهاية مواجهة الاتفاق المثيرة، التي انتهت بالتعادل بهدفين لكلا الطرفين، ورغم أن الحسرة ارتسمت على تعابير لاعبي أصفر العاصمة؛ إلا أن الجماهير قالت كلمتها حول هذا المشهد: ليرحل غير القادرين على العطاء طيلة دقائق المباراة.

ولأن غوميز يعد المسؤول الأول والأخير عن اختيار التشكيلة المناسبة للنصر، تساءل مدرج الشمس عن أسباب غياب المحترفين الأجانب؛ ناهيك عن اختيار المناسب منهم من دكة البدلاء لإحداث الفارق في مجريات المباراة، فجماهير النصر لم تكن راضية أبدا عن مشاركة الليبيري جيبور، وبخاصة أن الاتفاقيين أنهكوا الدفاعات الصفراء بهجوم ضارب استمر حتى الرمق الأخير من مواجهة الرياض.

وبالحديث عن المجريات في الوسط النصراوي، والعودة إلى الصورة التي ظهرت أثناء المشاركة في البطولة العربية، والتي مسحها الفوز الثلاثي على الفيصلي في الجولة الأولى من الدوري؛ انقسم النصراويون ما بين متفائل بموسم مميز، وآخر يرى أن الألقاب تتطلب القتال حتى الرمق الأخير، وهو ما لم يحدث في لقاء الاتفاق المثير، الذي قال غوميز في أعقابه: لا تلوموني واسألوا المهاجمين.

وما بين تساؤلات جماهير النصر وأداء كتيبة غوميز، جاءت بدايات الموسم غير مرضية، وربما تكون فترة التوقف الحالية، آخر فرصة للقائد البرازيلي لإظهار العالمي بأبهى حلله .. فكيف ستكون النتائج؟

(0)

التعليقات مغلقة