القائمة

تقرير- الأخضر الأولمبي يواجه العراق بدافع العبور .. ويطمح للصدارة بدعم الجمهور

This post has already been read 723 times!

تقرير: السموأل عبدالباقي

اداء: أنس الخميس

تحدٍ كبيرٌ يدخلُه المنتخبُ السعوديُّ الأولمبي، حينما يواجهُ نظيرَه العراقي، مساءَ اليومِ الأحد على ملعبِ الأميرِ فيصل بن فهد بالملز، ضمن الجولةِ الثالثةِ والأخيرةِ من المجموعةِ الثانيةِ من التصفياتِ الآسيوية، والتي تستضيفُها الرياض في الفترةِ ما بين التاسعَ عشرَ من يوليو وحتى الثالثِ والعشرين منه.

خطوةٌ واحدة، ويُعلنُ الأخضر الأولمبي نفسَه بطلاً لمجموعته، ويتأهلُ إلى نهائياتِ كأسِ آسيا تحت ثلاثٍ وعشرين سنة. في مواجهةٍ أمام نظيرِه العراقي، في لقاءٍ يدخلُه بفرصتيْ الفوزِ أو التعادل، للعبورِ متصدرا لمجموعتِه.

الأخضرُ الأولمبي، بدأ مشوارَ هذه المجموعةِ بالفوزِ على نظيرِه البحريني، بثلاثةِ أهدافٍ مقابل هدف، ليحصلَ على أولِ ثلاثِ نقاط، بينما ضرب في الثانيةِ نظيرَه الأفغانيَّ بثمانيةِ أهدافٍ نظيفة، وهو ذاتُ الفوزِ الذي حققه منافسُه العراقيُّ مع ذاتِ المنتخبِ في الجولةِ الأولى، ولكنَّ فارقَ أهدافِ الأخضر الذي وصل إلى أحدَ عشرَ هدفا في مباراتيْن، مقابل هدفٍ وحيدٍ ولج مرماه، منحه الأفضليةَ على العراقي الذي وصلت أهدافُه إلى عشرةِ أهداف، وبهدفٍ وحيدٍ في مرماه، وهو ما يجعلُ الأخضر الأقربَ للعبورِ في مواجهةِ اليوم.

الأخضر الأولمبي قدم المستوياتِ الفنيةَ المطلوبةَ في المواجهتيْن السابقتيْن، بينما لم تقدم الجماهيرُ دعمَها المعروفَ للأخضر في تلك المواجهتيْن، بينما يصبحُ الواجبُ الجماهيريُّ أكبرَ اليوم، لكونِ المنتخبِ العراقي يُعدُّ المنافسَ الوحيدَ للأخضر على ورقةِ التأهل، خاصةً أن اتحادَ كرةِ القدم، فتح أبوابَ ملعبِ الملز بالمجانِ للجماهير، لتقديمِ دعمِها للصقورِ لتحقيقِ العبور.

(الأخضر الأولمبي في الملعب، لإنجازِ مَهمةِ العبورِ الأصعب، وبدعمِ الجمهورِ يتحققُ المطلب).

(0)

التعليقات مغلقة